"التيار الشعبي" يحتفل بعيد الفلاح في القرية التي سلم فيها ناصر أول عقد أرض للفلاحين

"التيار الشعبي" يحتفل بعيد الفلاح في القرية التي سلم فيها ناصر أول عقد أرض للفلاحين
حمدين صباحي خلال القاء كلمته امام آلاف الفلاحين

في قرية تلبانة بالمنصورة، وهى القرية التي شهدت تسليم أول فلاح مصري عقد أرض من قانون الإصلاح الزراعي من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1952، احتفل الآلاف بالأمس بعيد الفلاح بحضور عدد كبير من رموز العمل السياسي والوطني وعلى رأسهم حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي الذي نظم الاحتفالية.

وكان الآلاف قد احتشدوا مساء أمس بالقرية للاحتفال بالمناسبة التى أقامها "التيار الشعبى"، وشهد المؤتمر حضور عدد كبير من رموز العمل السياسي والوطني ومنهم المهندس عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم جمال عبد الناصر والدكتور محمد غنيم والدكتور عزازى على محافظ الشرقية السابق،والناشط العمالي كمال خليل ، والمناضلة شاهنده مقلد، والفلاح عبد المجيد الخولي، والنواب السابقين حمدي الفخراني وزياد العليمي، ومحمد شبانه والقيادي الناصري وعضو مجلس الشورى مجدي المعصراوي.

صباحي: الإخوان "أقلية منظمة" لكن قوتنا في الشعب

وقال حمدين في كلمته بالمؤتمر أن من يحكمون مصر الآن ليسوا أغلبية بل أقلية منظمة، أما نحن فأغلبية غير منظمة، ونحن قوتنا في الشعب وليس في النخبة، ولكنه أشار إلى أن الرئيس محمد مرسى هو الرئيس الشرعي للبلاد طالما جاء به الصندوق الانتخابي، ولكن من حقنا أن نعارضه ونأتي برئيس جديد بعد أربع سنوات، مؤكداً على أنهم يختلفون مع الأخوان جميعاً، لكنهم يحبونهم في ذات الوقت لأنهم شركاء في الوطن "إذا أجادوا نقول لهم الله ينور، وإذا أخطأوا فإننا أول من يحاسبهم".

وطالب صباحي فلاحى مصر والنقابات التي تشكلت في إطار حلقة نقابية مستقلة أن يكونوا جزءًا رئيسيًا في بناء جبهة كل المصريين، نتفق على اسمها فيما بعد، ويكون روحها هو "الإيمان بالله والمساواة بين المسلمين والأقباط والإيمان بالوطنية المصرية"، كما طالب الرئيس مرسى بأن يستكمل إسقاط ديون باقي الفلاحين بعد أن رفع بنك التنمية والائتمان الزراعي الفائدة إلى 2.3 %، وأشار إلى أنه تقدم بالشكر إلى مرسى من قبل لإسقاطه ديون 44 ألف من الفلاحين لكن يؤكد له أن هذا غير كافي .

وجدد حمدين رفضه لقرض صندوق النقد الدولي"وعندما كنت مرشحاً للرئاسة رفضت فكرته من الأساس"، وقال أنه هذا القرض يجعل مصر خاضعة لإرادة الصندوق والأمريكان، مشدداً على أن العدل الاجتماعي هو عمود الخيمة في أي مشروع للنهضة وبدون عدالة اجتماعية لا يمكن حدوث نهضة، وتابع " لن يستطيع أحد أن يسرق ثورتنا مهما كان".

وطمأن صباحي الحاضرين إلى "جدية"ما يسعى غليه من التوحد في الفترة المقبلة، قائلاً " إننا لدينا الإرادة والعزم لنحقق إرادة عظيمة للوحدة الوطنية المصرية، وأنا على ثقة أن الحركة الوطنية بمسلميها ومسيحييها ونسائها وشبابها ستتوحد بإذن الله".

وكان صباحي قد أكد في بداية كلمته على فخره بوجوده بين أهله الذي هو منهم، وقال أننا نحتفل بيوم عزيز على قلوبنا جميعا وهو يوم عرابي وجمال عبد الناصر، موضحاً أنه في هذا اليوم قال عرابي " لن نستعبد بعد اليوم"، وفى نفس اليوم عام 1952 قال الزعيم جمال عبد الناصر "ارفع رأسك يا أخي فقد مضى عهد الاستعباد"، مشيداً بأبناء قرية تلبانة أمثال المناضل فريد عبد الكريم والراحل محمد عقل، المرحوم سيد الطحان والمهندس فتحي المغربي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018