مصر: ارتفاع عدد القتلى إلى 120 في رابعة العدوية

مصر: ارتفاع عدد القتلى إلى 120 في رابعة العدوية

أعلنت مصادر جماعة الإخوان المسلمين ومصادر طبية من داخل المستشفى الميداني في  رابعة العدوية، حيث يعتصم أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أن عدد القتلى ارتفع إلى مائة وعشرين شخصا، وأصيب نحو أربعة آلاف آخرين في هجوم لقوات الأمن على أنصار مرسي قرب النصب التذكاري في طريق النصر.

ونقل عن مصدر في المستشفى الميداني قوله إن عدد القتلى قد يرتفع إلى 130 قتيلا في الساعات القادمة باعتبار أن إصابات بعض الجرحى وصفت بالبالغة.

ووجه الأطباء نداءات استغاثة لتقديم يد العون إليهم لمواجهة العدد الكبير من أعداد المصابين، من جانبها أعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد القتلى بلغ عشرين، وأن عدد المصابين في اشتباكات رابعة العدوية مائة وسبعة عشر.

وقال متحدث من المستشفى الميداني إن جميع الإصابات التي وصلت للمستشفى كلها مميتة أغلبها بالرأس والرقبة، منوها لامتلاء المستشفى الميداني بالمصابين، والذي قال إنه غير مجهز لاستقبال هذا الكم منهم وهذه النوعيات من الإصابات، مشيرا إلى أنه تم إلغاء المركز الإعلامي بالمستشفى وتحويله لاستقبال المصابين، كما تم فتح مسجد رابعة العدوية للغاية نفسها.

وفي حادثة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر بجماعة الإخوان المسلمين تأكيدها سقوط عشرة قتلى من أنصار مرسي بهجوم نفذته قوات الأمن المصرية ضدهم على طريق مطار القاهرة صباح اليوم.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قد نقلت الخبر ذاته عن المستشفى الميداني بميدان رابعة العدوية بمدينة نصر شمال شرق القاهرة.
 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية