الشرطة المصرية تطلق الغاز المسيل للدموع لفض اشتباكات بالاسكندرية

الشرطة المصرية تطلق الغاز المسيل للدموع لفض اشتباكات بالاسكندرية

القاهرة: (رويترز) - قالت مصادر أمنية ان الشرطة أطلقت الغازات المسيلة للدموع يوم الجمعة لفض اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي في الاسكندرية.

وتشهد مصر اضطرابات منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات جماهيرية حاشدة على حكمه مما دفع جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي اليها الى تنظيم احتجاجات شبه يومية.

وكانت مصر شهدت اليوم  مسيرات انطلقت  من المساجد الكبرى في القاهرة ومختلف المحافظات المصرية اليوم الجمعة تنديدا بالانقلاب العسكري والمجازر التي ارتكبت بحق المعارضين، وذلك استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى التظاهر في الأماكن البعيدة عن إمكانية إراقة الدماء فيها كميادين التحرير ورابعة العدوية والنهضة.

وأظهرت لقطات مباشرة بثتها قناة "الجزيرة"، تظاهر حشود كبيرة من المصريين في مناطق المعادي وحلوان والزاوية الحمراء والمطرية والمرج وعين شمس والزيتون والمهندسين و6 أكتوبر بالقاهرة الكبري، إلى جانب تحرك مسيرة كبيرة باتجاه قصر القبة الرئاسي.

وفي ثاني أكبر المدن المصرية، خرجت حشود من المواطنين اليوم من مختلف مناطق الإسكندرية للإعلان عن رفضهم للانقلاب العسكري، وفق الصحفي محمد نصر الذي قال للجزيرة إن المتظاهرين ليسوا من المنتمين إلى التيار الإسلامي فقط.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة