الحكومة المصرية توافق على هدم مقر حزب مبارك

الحكومة المصرية توافق على هدم مقر حزب مبارك

وافقت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء على هدم مقر الحزب الوطني المنحل الذي كان تعرض للحرق إبان ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بحكم رئيس الحزب والرئيس الأسبق حسني مبارك.

وكان مقر الحزب الكائن في قلب القاهرة على بعد أمتار من ميدان التحرير مركز ثورة 2011، تعرض للحرق والتخريب حينها على أيدي متظاهرين غاضبين كانوا يطالبون برحيل مبارك ويرون في مقر الحزب الحاكم حينها رمزا للفساد وظلم النظام.

وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، الذي كان أحد كوادر الحزب الحاكم السابق، أنه "وافق مجلس الوزراء على أن تتولى محافظة القاهرة السير في إجراءات هدم مبنى الحزب الوطني المنقضي الكائن بكورنيش النيل مع إسناد أعمال الهدم للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، على أن يتم استخدام الموقع بعد إتمام أعمال الهدم بقرار من مجلس الوزراء".

وكان الحزب الوطني يملك الأغلبية في البرلمان أثناء حكم مبارك مستفيدا خصوصا من انتخابات شابها التزوير وروابط عشائرية في جنوب البلاد.

وتم حل هذا الحزب رسميا بقرار من القضاء في 2011 لكن القضاء رفع في تموز/يوليو 2014 المنع الذي كان مسلطا على كوادره من الترشح للانتخابات التشريعية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية