مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام

مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام

  أعلنت جماعة تسمي نفسها 'المقاومة الشعبية في الجيزة' مسؤوليتها عن انفجار استهدف موكب النائب العام المصري هشام بركات اليوم الاثنين وأوقع به إصابات وصفت بأنها طفيفة.

وقالت الجماعة في صفحتها على فيسبوك إنها استهدفت سيارة النائب العام أمام منزله. ونشرت صورا قالت إنها للانفجار

 وكان موكب النائب العام المصري في القاهرة الاثنين، استهدف بعبوة ناسفة، وفق ما قال مسؤولون أمنيون.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الشرطة لوكالة فرانس برس إن النائب العام هشام بركات ومرافقيه نقلوا إلى المستشفى واصفا حالة بركات بانها 'جيدة' بدون إعطاء المزيد من التفاصيل. 

لكن موقع صحيفة "العربي الجديد" نقل عن مصادر طبية أن "إصابة النائب العام خطيرة، وأن قلبه توقف مرة وتم إنعاشه"، موضحةً أن "الإصابة سببت له نزيفاً داخلياً".

كما ذكرت مصادر أخرى، أنّ "فريقاً من النيابة العامة انتقل إلى مسرح الواقعة وتبين تدمير سيارات عدّة خاصة، وإصابة نحو 7 أشخاص تم نقلهم جميعاً إلى المستشفيات، بعضهم حالته خطيرة".

 

#شاهد: المشاهد الأولى لاستهداف موكب #النائب_العام المصري

Posted by ‎موقع عرب ٤٨‎ on Monday, 29 June 2015

وأشار مسؤول آخر في الشرطة إلى أن النائب العام أصيب بشظايا زجاج جراء الانفجار خارج الكلية العسكرية في مصر الجديدة.

ويأتي الانفجار بعدما دعا فرع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مصر إلى استهداف القضاء المصري إثر تنفيذ حكم الإعدام بستة مقاتلين إسلاميين.

وفي أيار/مايو قتل قاضيان ونائب عام برصاص مسلحين في شمال سيناء.

وأحال بركات آلاف الإسلاميين إلى المحاكم منذ الإطاحة بنظام الرئيس الإسلامي محمد مرسي في العام 2013، وحكم على المئات بالإعدام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام

مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام

مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام

مصر: جماعة باسم "المقاومة الشعبية" تعلن المسؤولية عن استهداف النائب العام