مرسي يلمح لمحاولات اغتياله في السجن

مرسي يلمح لمحاولات اغتياله في السجن
مرسي في قاعة المحكمة (أ ف ب)

كشف الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، خلال محاكمته اليوم السبت، هو وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء 'الإخوان المسلمين'، عن جرائم تنتهك بحقه في السجن، ملمّحًا إلى أن حياته في خطر، وذلك بعد أن طلب من قاضي محكمة الجنايات في القاهرة، التحدّث خلال المحكمة لتوضيح بعض الأمور بخصوص محاكمته، وأن هناك وقائع تحدث معه قد تؤدي إلى أزمة أراد التحدّث عنها أمام المحكمة والحاضرين.

وقال مرسي بعد أن سمح له بالحديث إن 'التقرير الوارد من السجن الخاص بحالته الصحية مغلوط، إذ أن ضغط الدم ومستوى السكر الواردين بالتقرير كانا في اليوم السابق لميعاد المحاكمة السابقة، أي في يوم 21 يوليو/تموز الماضي'، مشيراً إلى أنه، قرأ مضمون التقرير في الصحف في اليوم التالي، وعلم أن هناك معلومات مغلوطة تصل إلى هيئة المحكمة'.

وطالب الرئيس المعزول بعدها بمقابلة هيئة الدفاع الحاضرة عنه لإبلاغهم بعدد من الجرائم التي تنتهك في حقه، وأنه يتعرض إلى ممارسات تعد جرائم. مؤكدًا على أنه يتعامل مع هذه الممارسات بمنتهى الحكمة، موضحاً أن هناك 5 جرائم انتهكت بحقه لا يتحدث عنها إلا مع الدفاع الخاص به.

كذلك، طالب بأن يتناول طعامه من الخارج وليس من داخل السجن، خوفاً من تعرضه لأي أعمال انتهاكات تودي بحياته، في تلميح منه لمحاولة اغتياله، وقال القاضي رداً على ذلك إنه سوف يسمح للدفاع بأن يلتقي به بعد الجلسة.

وأضاف أنه طالب منذ فترة بأن يعرض أمام لجنة طبية مكوّنة من أساتذة كبار للفحص لكي ينقل إلى مركز طبي خاص ليتلقى الرعاية الصحية الخاصة، لأنّه مُعرض لهبوط مستوى السكر في أي وقت.

وفي المقابل، قال عضو بفريق الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي إن رئيس المحكمة في القضية المعروفة إعلامياً بـ'التخابر مع قطر'، المتهم فيها الرئيس السابق، وعدد من مساعديه رفض تمكينهم من لقائه عقب انتهاء الجلسة، للوقوف على تفاصيل المعلومات التي كشف عنها بشأن وجود ممارسات داخل السجن تهدد حياته'.

وكشف المصدر أن 'هناك تعتيمًا ومنعًا متعمدًا للتواصل مع مرسي'، موضحا أنه تقدم بطلب للمحكمة إلا أنها أرجأت لجلسة الغد الأحد قبل الجلسة وهي مماطلة معروفة، حيث لن يتم التمكين من لقائه غدا أيضا'.

وتابع أنه 'نحاول الوقوف من الرئيس على المحاولات الخمس التي أشار لها خلال الجلسة للنيل منه داخل السجن، للتقدم بطلب منفصل بكل واحدة منها للتحقيق بشأنها'.

وقال: 'الرئيس في السابق تعرض لعدد من المضايقات، إلا أنه رفض التحدث عنها أمام وسائل الإعلام حتى لا يقال كيف لرئيس جمهورية أن يتكلم في صغائر، وحتى لا تمس هيبته'، مضيفاً أن 'معنى أن يتخذ قراراً بالتحدث اليوم عن محاولات تمثل تهديدا لحياته، فهذا يعني أن هناك أمراً جللاً حدث معه داخل السجن'.

وأوضح المصدر أن رئيس المحكمة أبلغه بإرسال لجنة تحقيق من النيابة العامة في ما وصفه مرسي بالانتهاكات التي يتعرض لها.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم السبت، محاكمة الرئيس المعزول، محمد مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة 'الإخوان المسلمين'، في قضية 'التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية