مصر: الأمن يقتل اثنين من رافضي الانقلاب

مصر: الأمن يقتل اثنين من رافضي الانقلاب
الأمن المصري

قالت مصادر إعلامية، إن قوّات الأمن المصري قتلت اثنين من رافضي الانقلاب، اليوم الجمعة في محافظة الفيوم، جنوبي مصر، في حملة أمنية شارك فيها العديد من الضباط والجنود.

وأوضح شهود عيان أنّ "الحملة حاصرت إحدى المزارع القريبة من مدينة طامية بالمحافظة، منذ مساء أمس الخميس، ثم هاجمت منزلاً، وقتلت كلاً من محمد عبد الله خميس، وسالم سيد، أثناء نومهما".

في المقابل، قال مدير أمن الفيوم، اللواء ناصر العبد، في تصريحات صحافية أن "قوات الأمن تمكنت صباح اليوم، من تصفية اثنين من العناصر الإرهابية بطامية"، مشيراً إلى أنه "عندما انتقلت قوات الأمن للقبض عليهما، بادرت بإطلاق النار وتمت تصفيتهما". وجاءت تصفية القوات الأمنية لاثنين من رافضي الانقلاب بعد ساعات من تدشين الآلاف من المعارضين لحكم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، فعاليات أسبوع "الثورة أمل الفقراء والمظلومين"، الذي دعا له "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، وسط مشاركة واسعة من الحركات الشبابية والنسائية.

وانطلقت الفعاليات الصباحية في عدد من المدن المصرية، وردد المتظاهرون خلالها الشعارات الثورية المطالِبة بإسقاط الانقلاب والسياسات المنحازة للأغنياء على حساب الفقراء. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018