مصر: العفو عن صحفيين بالجزيرة ومحبوسين في قضايا تظاهر

مصر: العفو عن صحفيين بالجزيرة ومحبوسين في قضايا تظاهر

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء قرارا بالعفو عن 100 مسجون بينهم محمد فهمي و باهر محمد الصحفيان بقناة الجزيرة وعدد من الشباب المسجونين في قضايا تتعلق بخرق قانون التظاهر.

وإلى جانب صحفيي الجزيرة ذكر البيان أن من بين من شملهم العفو الناشطتين يارا سلام وسناء سيف وكذلك الناشطين عمر حاذق وبيتر جلال يوسف.

وحكم على فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية وباهر محمد المصري الجنسية وصحفي ثالث يعمل أيضا لحساب الجزيرة وهو الاسترالي بيتر جريست بالسجن لثلاث سنوات الشهر الماضي في إعادة محاكمتهم بتهم من بينها العمل بدون تصريح وإذاعة أخبار تضر بمصر.

وعوقب باهر محمد بالسجن ستة أشهر إضافية وغرامة مالية بتهمة حيازة طلقة نارية.

ورحبت الحكومة الكندية بالعفو عن فهمي وقالت إنها "سعيدة" بالقرار. وقالت إنها تتطلع لأن يلتئم شمل فهمي مع أسرته وأن يعود إلى كندا مضيفة أنها ستواصل تقديم المساعدة القنصلية لفهمي وتسهيل سفره من مصر.

وأثارت قضية الجزيرة انتقادات واسعة من الدول الغربية ومنظمات حقوق الإنسان التي نددت أيضا بقانون تنظيم التظاهر الصادر عام 2013 بعد شهور قليلة من إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

ويقول منتقدو القانون إنه يمنح الشرطة سلطة مطلقة ويقيد عمليا حق التظاهر.

وسجن العديد من النشطاء الذين ساهموا في الحشد للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك عام 2011 بموجب قانون تنظيم التظاهر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018