مصر: بدء التصويت في السفارات وتزايد دعوات المقاطعة

مصر: بدء التصويت في السفارات وتزايد دعوات المقاطعة

تزايدت دعوات مقاطعة الانتخابات البرلمانية المصرية قبل ساعات من افتتاح صناديق الاقتراع في المحافظات المصرية المقررة يوم غد الأحد، فيما بدأت العملية الانتخابية للمقيمين خارج مصر صباح اليوم السبت في 139 سفارة وقنصلية مصرية حول العالم.

وتجري الانتخابات المصرية على مرحلتين، الأولى تبدأ يوم غد الأحد والاثنين في 14 محافظة من أصل 27 في البلاد، تضم 27 مليون ناخب. وتنطلق المرحلة الثانية والمقررة في 22 و23 من تشرين الثاني/نوفمبر في 13 محافظة تضم 28 مليون ناخب.

وأرجع السفير معصوم مرزوق، أحد مؤسسي التيار الشعبي الذي يتزعمه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، الدعوةَ لمقاطعة الانتخابات إلى سوء المناخ السياسي الحالي، مضيفاً أنها "محسومة للمال السياسي ولأعضاء نظام دولة المحاسيب والفساد من رجال مبارك".

وتابع معصوم، أن "الأجهزة الأمنية هي من تدير هذه الانتخابات وتدخلت بشكل مباشر في إعداد القوائم الانتخابية والمشاركين بها لتشكل ظهيراً سياسياً للدولة".

من جهته، أوضح حزب مصر القوية الذي يتزعمه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح الرئاسي السابق، أسبابَ دعوته لمقاطعة الانتخابات (ترشيحاً وتصويتاً) بأنها تعود إلى تدخل الأجهزة الأمنية وكافة مؤسسات الدولة في العملية الانتخابية، إضافة إلى رفض القوانين التي تنظم العملية الانتخابية، والتي يراها الحزب بحسب بيانٍ له نشره متحدثه الإعلامي أحمد إمام "مخالفة للدستور".

وشدد الحزب على أن "مقاطعة الانتخابات باتت فرض عين، لأن المشاركة بها تعني أننا نلعب دوراً من الأدوار المهرجة على مسرح النظام، ولا يمكن أن نشارك في هذه المهازل وهذا العبث".

من جهته، قال الكاتب الصحفي عبد الله السناوي، الذي كان أحد المؤيدين للانقلاب، إن "ترهيب الناس للنزول للمشاركة في الانتخابات بأنه حتى لا يعود الإخوان هذا يوضح أن المشروع السياسي للنظام فشل وأنه لا يوجد مشروع ناجح يسوّقه".

وأضاف السناوي في تصريحات صحافية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائماً ما يقول إنه لا عودة لما قبل 25 يناير، ولكني لديّ تشكك في ذلك، وبدأت أشعر أنه يمكن العودة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018