مصر: وزارة الطيران تتعاقد مع روسيا لتطوير المراقبة الجوية

مصر: وزارة الطيران تتعاقد مع روسيا لتطوير المراقبة الجوية

تعاقدت وزارة الطّيران المصريّ، اليوم الأحد، مع شركتين روسيّتين لتطوير أنظمة المراقبة الجويّة.

شهد وزير الطّيران المدنيّ، الطّيّار حسام كمال، الأحد، توقيع عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجويّة بين الشّركة الوطنيّة لخدمات الملاحة الجويّة وشركتين روسيّتين في إطار خطّة لتطوير قطاعات صناعة النّقل الجويّ في مصر.

وألقى وزير الطّيران خلال احتفال التّوقيع كلمة جاء فيها 'جاء هذا العقد في إطار علاقات الصّداقة والشّراكة بين جمهوريّة مصر العربيّة وجمهورية روسيا الاتّحادية، حيث يتمتّع البلدان بعلاقات وطيدة وراسخة على كافّة الأصعدة وفي مختلف المجالات، كما يسجّل التّاريخ لدولة روسيا حكومة وشعبًا موقفهم الثّابت والدّاعم للشعب المصريّ منذ أن تأسّست العلاقات الثّنائية بين البلدين في عام 1948، وعلى صعيد التّعاون الاقتصاديّ والتّجاريّ'.

وتابع وزير الطّيران 'اليوم نخطو خطوة جديدة في مسار التّعاون بين البلدين في صناعة النّقل الجويّ بتوقيع عقد مشروع تحديث الأنظمة الملاحيّة وزيادة كفاءة المجال الجويّ في ظلّ التّنامي المتسارع في قطاع الملاحة الجويّة وأنظمة المراقبة الجويّة وتطوير الرادارات على المستوى العالميّ، بالإضافة إلى تكدّس الطّرق الجويّة فوق العديد من مناطق العالم، والذي يعدّ من التّحدّيات التي تواجه صناعة النّقل الجويّ، ممّا استلزم علينا اتّخاذ خطوات إيجابيّة لضمان مستقبل سلامة وكفاءة الطّرق الجويّة في ظلّ التنامي المتوقّع للحركة الجويّة بالمنطقة'.

وأكّد كمال التزام 'وزارة الطّيران المدنيّ وشركاتها وهيئاتها التّابعة بتطبيق أعلى المعايير والمقاييس الدّوليّة فيما يتعلّق بمجالات السّلامة الجويّة والأمان والبيئة كما تتضمّن خطّة وزارة الطّيران الحاليّة تحديث نظم الملاحة وإدارة الحركة الجويّة واستخدام أكثر كفاءة للمجال الجويّ المصريّ من خلال توفير أنظمة ملاحيّة تتّسم بالفعاليّة والكفاءة واقتصاديّات التّشغيل وتحديث البنية التّحتيّة للمجال الجويّ المصريّ'.

اقرأ أيضًا | وفد البرلمان الأوروبي لمصر: يتوجب عقد مصالحة وطنية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018