مقتل 13 مسلحا بنيران الجيش المصري في سيناء

مقتل 13 مسلحا بنيران الجيش المصري في سيناء

قال مصدر أمني، اليوم السبت، إن 13 مسلحاً قتلوا، وأصيب مجند بالجيش المصري، في حادثتين منفصلتين بمحافظة شمال سيناء.

وأوضح المصدر، أن "قوات الجيش المصري شنت حملة عسكرية موسعة على جنوبي مدينة العريش.

وأضاف المصدر أن "اشتباكات عنيفة وقعت خلال الحملة أسفرت عن مقتل 13 مسلحا وتدمير آليات يستخدمها المسلحون".

وفي واقعة أخرى، أصيب مجند بالجيش المصري (21 عاماً)، بطلق ناري في الكتف الأيسر، إثر استهداف قناصة مجهولين لحاجز أمني بالقرب من الطريق الدائري جنوبي مدينة العريش، وفق المصدر ذاته.

وأشار المصدر إلى نقل المجند المصاب لمستشفى العريش العسكري، دون أن يوضح مصير جثامين المسلحين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن السلطات المصرية.

وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات المسلحة، أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في تشرين ثان/ نوفمبر 2014، مبايعته لتنظيم "داعش"، وتغيير اسمه لاحقاً إلى "ولاية سيناء".

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهمهم، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018