السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمحاربة "الإرهاب"

السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمحاربة "الإرهاب"

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، التعاون في مكافحة الإرهاب، وفق بيان للرئاسة المصرية.

وأفاد البيان، بأن السيسي استقبل جونسون، الذي وصل مصر في وقت سابق اليوم في زيارة غير محددة المدة، والأولى له منذ توليه مهامه الرسمية، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، وسفير بريطانيا بالقاهرة جون كاسن.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة سبل تعزيز التنسيق بين البلدين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها "الإرهاب"، حسب البيان ذاته.

وأكد السيسي أن "مواجهة الإرهاب تستلزم إستراتيجية دولية شاملة، لا تقتصر على الجوانب الأمنية والعسكرية، وإنما تمتد لتشمل العمل على هدم الأسس الفكرية التي يستند إليها الفكر الإرهابي، وذلك من خلال تطوير وتحديث التعليم، بالإضافة إلى تجديد الخطاب الديني".

وشدَّد على أن "تحقيق النصر في المعركة ضد الإرهاب يتطلب تكاتف جهود المجتمع الدولي على كافة المستويات، والتعامل مع كافة الجماعات الإرهابية وفق معيار واحد يستهدف تجفيف منابع تمويلها وإيقاف إمدادها بالسلاح والمقاتلين".

بدوره أكد جونسون "دعم بريطانيا الكامل لمصر في جهودها لمواجهة وحصار الإرهاب".

وأشار إلى أن بلاده "تثمن كذلك الجهود التي تقوم بها مصر لتسوية الأزمات القائمة في الشرق الأوسط، وخاصة الأزمة الليبية، بهدف ترسيخ الاستقرار وتوفير المناخ اللازم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية".

وفي سياق متصل، أعرب السيسي عن "تطلع مصر لتحقيق نقلة نوعية في العلاقات بين الدولتين على كافة المستويات، وخاصة تعزيز التعاون الاقتصادي، وزيادة استثمارات الشركات البريطانية في مصر".

ومن جانبه، أعرب جونسون عن "تطلع بلاده لتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مصر بقوة، وأن بريطانيا باعتبارها أحد أكبر الدول ذات الاستثمارات في مصر حريصة على دعم الاستقرار والتنمية بها"، حسب البيان ذاته.

ونوه الوزير البريطاني إلى "تقدير بلاده للتعاون المثمر مع الأجهزة المصرية المعنية بأمن المطارات، وحرص الجانبين على مواصلة العمل من أجل استئناف رحلات الطيران البريطانية إلى شرم الشيخ (شمال شرق)".

وحظرت بريطانيا على شركات الطيران تسيير الرحلات إلى شرم الشيخ؛ بسبب بواعث القلق المتعلقة بأمن المطارات، إثر التفجير المشتبه به لطائرة ركاب روسية في أكتوبر/تشرين أول 2015 والذي قتل فيه 224 شخصاً هم كل من كانوا على متنها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018