النفط السعودي يعود لمصر

النفط السعودي يعود لمصر
صورة توضيحية

تسلمت مصر خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية أول شحنتي نفط سعوديتين، بعد استئناف التعاقد بين هيئة البترول المصرية والمجموعة النفطية السعودية العملاقة أرامكو، بحسب ما أكد الأحد المتحدث باسم وزارة البترول المصرية لفرانس برس.

وقال المتحدث حمدي عبد العزيز 'تسلمنا الجمعة والسبت أول شحنتي نفط بعد استئناف التعاقد مع شركة أرامكو الذي يقضي بتوريد 700 ألف طن شهريا مشتقات نفطية إلى مصر'.

وأضاف 'سنتسلم شحنتين أخريين في 26 و27 آذار/ مارس الجاري'.

وكانت وزارة البترول المصرية أعلنت، الأربعاء الماضي، أن أرامكو ستستأنف إرسال شحنات النفط إلى مصر التي توقفت منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2016 بدون أي توضيحات.

وقالت الوزارة إنه 'تم الاتفاق على استئناف الجانب السعودي توريد شركة أرامكو شحنات المنتجات البترولية وفقًا للعقد التجاري الموقع بين هيئة البترول وشركة أرامكو'.

وأضافت أنه 'كان هناك تواصل بين الجانبين لاستئناف توريد الشحنات ولا سيما أن التعاقد كان ساريًا'.

وأبرمت السعودية اتفاقا مع مصر في نيسان/ أبريل 2016 لتسليمها على أمد خمس سنوات 700 ألف طن من المنتجات النفطية شهريا، بقيمة أكثر من عشرين مليار دولار.

لكن المملكة قررت وقف الشحنات إلى مصر في تشرين الأول/ أكتوبر في أوج خلاف بين البلدين حول سورية.

وتقربت القاهرة من روسيا، حامية رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بينما تدعم الرياض مجموعات معارضة للنظام السوري.

ودفعت الرياض مليارات الدولارات للقاهرة منذ سقوط الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وقالت وزارة البترول المصرية إنه 'طبقًا لإفادة شركة أرامكو فان تأجيل الشحنات كان لظروف تجارية خاصة بها في ظل المتغيرات التي شهدتها أسعار البترول العالمية في الأسواق'.

وأشارت أرامكو أيضا، حسب البيان، إلى 'قيام السعودية بتخفيض في مستوى إنتاجها من البترول وتزامن ذلك مع أعمال خاصة بالصيانة الدورية لمعامل التكرير'.