براءة 8 مصريين بينهم ناشطة حقوقية تحمل الجنسية الأميركية

براءة 8 مصريين بينهم ناشطة حقوقية تحمل الجنسية الأميركية

قضت محكمة مصرية، اليوم الأحد، ببراءة 8 أشخاص بينهم الناشطة الحقوقية، آية حجازى، التي تحمل أيضا الجنسية الأمريكية من تهم متعلقة بالنشاط الحقوقي، بعد أكثر من عامين من الحبس الاحتياطي لسبعة منهم، وفق مصدر قضائي.

وذكر المصدر أن محكمة جنايات القاهرة قضت ببراءة 8 أشخاص بينهم 7 حضوريا أبرزهم آية حجازي وزوجها محمد فتح الله، وذلك من تهم نفاها المتهمون بتشكيل وإدارة عصابة متخصصة للإتجار بالبشر، واستغلال الأطفال للمشاركة في مظاهرات معارضة للنظام عام 2014.

وحضر الجلسة ممثل عن السفارة الأمريكية، وعدد من ممثلي جمعيات حقوقية في مصر.

وكانت الشرطة المصرية، داهمت مقر مؤسسة بلادي، غير حكومية معنية برعاية أطفال مشردين، في أيار/مايو 2014، وبعد تحقيقات استمرت لـ 4 أشهر، أحالت النيابة 8 أشخاص بينهم 7محبوسين في أيلول/ سبتمبر من العام ذاته، لمحكمة الجنايات.

وعقب الحكم، قال طاهر أبو النصر، محامي المتهمين، اليوم، في تصريحات صحفية، أنه سيبدأ في إجراءات إخلاء سبيلهم، مؤكدا أن طعن النيابة على الحكم إن حدث لن يؤثر على إخلاء السبيل وسينظر الطعن أمام محكمة النقض.

ووفق القانون، يحق للنيابة الطعن على الحكم خلال 60 يوما من صدوره، ولم يصدر عن الجهات القضائية أي موقف بشأن الطعن.

وكانت المصرية أية حجازي التي تحمل الجنسية الأميركية، محل مطالبات حقوقية محلية، بخلاف أميركية بإطلاق سراحها، وكان أبرزها في أيلول/ سبتمبر 2016، بدعوة حملة المرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون للإفراج عنها، وقبلها بأيام مطالبة من البيت الأبيض بالأمر ذاته.

ومؤخرا كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارة للبيت الأبيض، استقبله خلالها نظيره الأميركي، دونالد ترامب، في أول زيارة لرئيس مصري منذ 2010، والتي تطرقت لعدة قضايا بينها العلاقات الثنائية بين البلدين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية