إحالة 48 متهما بتفجير 3 كنائس في مصر للقضاء العسكري

إحالة 48 متهما بتفجير 3 كنائس في مصر للقضاء العسكري

قال بيان، يوم الأحد، إن النائب العام المصري أحال 48 متهما بتفجير ثلاث كنائس في القاهرة والإسكندرية وطنطا إلى القضاء العسكري.

وأسفرت الهجمات على الكنائس في كانون الأول/ديسمبر ونيسان/ أبريل عن مقتل أكثر من 70 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

وأضاف البيان أن المتهمين بتفجير الكنيسة البطرسية في العباسية بالقاهرة والكنسية المرقسية بالإسكندرية وكنيسة ماري جرجس في طنطا شكلوا خليتين تابعتين لجماعة "داعش" في القاهرة وقنا.

كما تشمل الاتهامات الموجهة لهم الهجوم على كمين النقب في الوادي الجديد "وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة.

وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق، اليوم الأحد، بضبط وإحضار 17 متهما بالانضمام لتنظيم "داعش"، على خلفية إحالتهم للقضاء العسكري، للتحقيق في تورطهم مع 31 آخرين في تفجيرات كنائس البطرسية بالقاهرة، والمرقسية بالإسكندرية، ومارجرجس بالغربية، واستهداف كمين النقب في محافظة الوادي الجديد.

وكلف النائب العام قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، والجهات الأمنية المختصة، بتنفيذ قرار الضبط والإحضار، وسرعة إجراء التحريات بشأن المتهمين المطلوبين، ووضع أسمائهم على قوائم المنع من السفر خارج البلاد، وقوائم ترقب الوصول بالمطارات والموانئ المصرية.

يأتي هذا عقب صدور قرار النائب العام، بإحالة 48 متهما للمدعي العام العسكري، لاستكمال تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، في وقائع تفجيرات الكنائس.

وسبق أن قالت وزارة الداخلية المصرية، إن الانتحاري الذي نفذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية يدعى محمود حسن مبارك عبد الله، ويبلغ من العمر 31 عاما.

وأضافت أنه كان يقيم في محافظة السويس، ويعمل في إحدى شركات البترول.

وأعلنت الوزارة قائمة بأسماء أعضاء "بؤرة إرهابية" متهمة بتدبير وشن هجمات على مصريين مسيحيين، ورصدت مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض عليهم.