السيسي يحمل "داعش" مسؤولية اعتداء المنيا

السيسي يحمل "داعش" مسؤولية اعتداء المنيا
عبد الفتاح السيسي

اتهم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تنظيم الدولة الإسلامية" (داعش) بالمسؤولية عن الهجوم الذي وقع، اليوم الجمعة، في محافظة المنيا وسط البلاد، مخلفًا عشرات القتلى والجرحى بعد استهداف حافلة أقباط بالرصاص.

جاء ذلك في كلمة له وجهها للمصريين، وبثها التلفزيون الحكومي، عقب اجتماع أمني مصغر بقصر الاتحادية شرقي العاصمة القاهرة، عقب الهجوم المسلح.

وكشف السيسي عن توجيه ضربة لـ"معسكرات إرهابيين" (لم يحدد مكانها)، مؤكداً أن بلاده لن تتردد في ضرب أي معسكرات للإرهاب داخل أو خارج مصر.

وقال عقب اجتماع أمني "وأنا باكلمكم دلوقتي تم توجيه ضربة جامده (قوية) جدا". ولم يحدد مكان الضربة.

وحذر السيسي من أن الهدف من هجمات المتشددين هو إسقاط الدولة المصرية. وأضاف أن هجوم اليوم الذي أوقع 28 قتيلًا و24 مصابا أيضا لن يمر دون رد متوعدا باستهداف أي معسكرات في الداخل أو الخارج يجري تدريب مسلحين فيها لضرب مصر.

وقال مخاطبا المصريين "رسالتهم إنهم يقولوا إن الدولة مش بتقوم بحمايتكم بالشكل الكافي".

وطالب بمعاقبة الدول التي تدعم الإرهاب دون مجاملة أو مصالحة، مضيفا أن هناك جهات تسعى لضرب الاقتصاد والسلام الاجتماعي في مصر.

وفي وقت سابق اليوم، قُتل 28 شخصًا وأصيب 24 آخرين، في هجوم مسلح استهدف حافلة كانت تقل أقباطاً بمحافظة المنيا، وسط مصر، نفذه مسلحون يستقلون 3 سيارات دفع رباعي.