مصر: حكم بإعدام 20 شخصا على خلفية أحداث رابعة والنهضة

مصر: حكم بإعدام 20 شخصا على خلفية أحداث رابعة والنهضة

قضت محكمة مصرية، اليوم الأحد، بإعدام 20 شخصا، إثر إدانتهم في أحداث عنف وقعت عقب فض اعتصام ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة الكبرى، صيف 2013، وفق مصدر قضائي.

وأصدر القاضي أحكاما بالمؤبد على 80 من المدانين الآخرين في ذات القضية التي تعود أحداثها لنفس اليوم الذي فضت فيه قوات الأمن اعتصامين لمؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي المعزول، في حزيران/يوليو 2013، إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

كما قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد (15 سنة) على 34 من المدانين في نفس القضية.

ووجهت النيابة للمتهمين تهمة الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة بمحافظة الجيزة، المتاخمة للقاهرة، يوم فض الاعتصامين في 14 آب/أغسطس 2013، وقتل 11 ضابطا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة.

وقال المصدر القضائي للصحفيين، إن 'محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي محمد شيرين فهمي، قضت اليوم، بإعدام 20 شخصا من بين 156 متهما تعاد محاكمتهم للمرة الثانية في القضية المعروفة إعلاميا بـ (مذبحة كرداسة) (مدينة في محافظة الجيزة غربي القاهرة)'.

وأحالت المحكمة في 24 نيسان/أبريل الماضي، أوراق المتهمين لمفتي البلاد لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم على جميع المتهمين.

ويعد الحكم أوليا قابلا للطعن أمام محكمة النقض وهي أعلى محكمة للطعون بالبلاد، خلال 60 يوما من صدور حيثيات الحكم، وفق المصدر ذاته.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين تهما أبرزها 'اقتحام مركز شرطي وحرق معدات شرطية والشروع في قتل شرطيين'، وهي التهم التي ينفيها المتهمون بشدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018