ألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلى مصر

ألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلى مصر

أعلنت السفارة الألمانية بالقاهرة، مساء أمس الأربعاء، أن بلادها أصدرت تحذيرا جزئيا من السفر لمصر، مرتبط بعدة مناطق متفرقة، ولم تحظر السفر إليها.

ووفق بيان نشرته السفارة، قالت السفارة الألمانية إنها "تحيط علما بأن إرشادات السفر والسلامة الخاصة بمصر تم تحديثها، في 23 أكتوبر/تشرين أول الجاري".

وأضافت "ليس هناك تحذير من السفر لجميع أنحاء مصر، وإنما فقط لمناطق متفرقة في البلاد"، دون تحديد لها.

وأمس الثلاثاء، أصدرت وزارة الخارجية الألمانية تنويهاً بتعليمات السفر والسلامة مرتبط بإجراءات سفر مواطنيها لمصر.

وأشارت في ملاحظاتها إلى الحذر من التواجد في مناطق التظاهرات والتجمعات الشعبية، لاسيما الأماكن الدينية والجامعات ومؤسسات الدولة والمناطق السياحية في البحر الأحمر (شمال شرق).

وجاء في متن التنويه، الإشارة إلى حادث استهدف قوات الشرطة في الواحات، (غرب)، الجمعة الماضي، أسفر عن مقتل 16 شرطيا ومقتل وإصابة 15 إرهابيا، إضافة إلى تمديد حالة الطوارئ في عموم البلاد لفترة ثالثة في 13 أكتوبر/تشرين أول الجاري.

وأشارت الوزارة أيضا في ملاحظاتها إلى مقتل ضحيتين ألمانيتين، في يوليو/تموز 2017، إثر اعتداء بسلاح أبيض (سكين) على أحد شواطئ مدينة الغردقة، شمال شرق، وقالت "لا يمكن استبعاد خلفية إرهابية".

وفي يوليو الماضي، طالبت ألمانيا رعاياها بتوخي الحذر عند السفر إلى مصر لـ "احتمال وقوع عمليات إرهابية"، مشيرة إلى أنه "لا توجد تحذيرات ضد السفر إلى مصر بأسرها، بل إلى مناطق محدودة في البلاد".

وتتصدر ألمانيا قائمة الدول المصدرة للسياحة إلى مصر خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري (يناير/ كانون ثان ـ أبريل/نيسان)، وبلغ عددهم 337 ألف سائح، بارتفاع 52% عن الفترة نفسها من العام المنصرم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018