عائلة أحمد شفيق لا تعرف مكانه منذ وصوله للقاهرة

عائلة أحمد شفيق لا تعرف مكانه منذ وصوله للقاهرة
أحمد شفيق (أ.ف.ب)

أعربت عائلة رئيس الوزراء المصري الأسبق ومرشح الرئاسة المحتمل، أحمد شفيق، عن قلقها من اختفائه، وقال أقارب له إنهم لا يعلمون بمكانه منذ وصوله للعاصمة المصرية القاهرة على متن طائرة خاصة من الإمارات.

وكان شفيق قد وصل، مساء أمس السبت، إلى القاهرة بعد أن تم ترحيله من الإمارات، بحسب ما أفاد مسؤول في مطار القاهرة الدولي.

وبعد وصوله أفاد اقارب له أنهم فقدوا الاتصال به، وقال أحدهم "لا نعلم أين هو، فهو لم يتصل بأحد، حتى بمحاميه".

وكان مسؤولون إماراتيون اصطحبوا شفيق، الذي أعلن رغبته في الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية العام المقبل، من منزله في أبو ظبي لترحيله إلى القاهرة، بحسب ما قال اثنان من مساعديه.

وقالت إحدى مساعدي شفيق، إنها شاهدت مسؤولين إماراتيين يصلون إلى البيت وقيل لها أن شفيق سيتم ترحيله إلى مصر على متن طائرة خاصة.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات نقلا عن مصدر مسؤول أن "الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء المصري الأسبق غادر اليوم دولة الإمارات العربية المتحدة عائدا إلى القاهرة".

وأكدت محامية شفيق في القاهرة، دينا عدلي حسين، على صفحتها على فيسبوك "تم القبض على الفريق شفيق من منزله لترحيله إلى مصر"، ثم أضافت بعد دقائق "الخبر مؤكد وليس لدي أخبار أكثر مما ذكر".

وأضاف المصدر المسؤول أن "عائلة الفريق أحمد شفيق ما زالت موجودة في الدولة بالرعاية الكريمة لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وكان شفيق، المقيم في الإمارات العربية المتحدة منذ العام 2012، أعلن الأربعاء أنه ينوي الترشح للانتخابات، موضحا أن بلده "يمر حاليا بالكثير من المشكلات".

ولكنه عاد وأعلن بعد بضع ساعات في شريط مصور أنه "فوجئ بمنعه" من مغادرة الإمارات "لأسباب لا افهمها ولا اتفهمها".