محافظ القاهرة يتوعد المُسرفين باستخدام المياه

محافظ القاهرة يتوعد المُسرفين باستخدام المياه
صورة أرشيفية (أ ب)

توعّد محافظ القاهرة، عاطف عبد الحميد، اليوم الأحد، مواطني القاهرة بغرامات عالية على من تُثبت عليه تُهمة "إسراف المياه"، وأمر بوقف عمل سيارات الرش التابعة لهيئة النظافة الحكومية، والتي تساعد في تنظيف الشوارع وتخفيف درجة الحرارة في الصيف.

وجاء ذلك في كلمة للمحافظ خلال اجتماع مع مسؤولين محليين بمقر المحافظة وسط العاصمة، وعزى عبد الحميد تصريحاته إلى "هدر" المياه الذي وصل في القاهرة إلى نحو مليون متر مكعب في اليوم الواحد.

وتأتي تصريحات المحافظ في وقت تتخوف فيه مصر من تأثير سلبي محتمل لسد "النهضة" الأثيوبي على تدفق حصتها من نهر النيل، مصدر المياه الرئيسي لها، وهي تصل إلى 55.5 مليار متر مكعب سنويًا.

فيما تقول أديس أبابا إن السد سيمثل نفعًا للدولة، خاصة في مجال توليد الطاقة الكهربائية، ولن يمثل ضررًا على دولتي مصب النيل، السودان ومصر.

ودعا محافظ القاهرة إلى مواجهة ظاهرة "إهدار" المياه في العاصمة بـ "حزم شديد" مشددًا على "أن الحفاظ على المياه أمن قومي، ولابد من تكاتف الجميع لوقف إهدارها".

وشدد على "ضرورة توقف مظاهر الإسراف في المياه، كغسل السيارات، والسيارات التي تجوب الشوارع لغسلها، وإسراف بعض المتاجر والمقاهي في استخدام المياه".

وأمر عبد الحميد "باتخاذ إجراءات قانونية فورية ضد كل من يستهلك المياة بإسراف"، وكلف رؤساء الأحياء بـ "تحرير محاضر بيئة بغرامة عشرة آلف جنيه (نحو 550 دولارًا أميركيًا) ضد كل من يستخدم المياه في غسل السيارات أو رشها بالشوارع".

ويُذكر أنّ الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي كان قد صرّح في شهر كانون الثاني/ يناير السابق، بأنّه ينوي مواجهة أزمة المياه المتوقعة من سد "النهضة" من خلال أكبر محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي.