مقتل 3 عسكريين مصريين في كمين لـ"ولاية سيناء"

مقتل 3 عسكريين مصريين في كمين لـ"ولاية سيناء"
أرشيفية ( أ ف ب)

وقعت قوة عسكرية من الجيش المصري في كمين محكم لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش " الإرهابي غرب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، ما أدى إلى مقتل 3 عسكريين، وإصابة خمسة على الأقل، بينهم ضباط.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد" إن قوة عسكرية مكونة من دبابة وجيبين هامر تعرضت لتفجير وإطلاق نار في كمين لمسلحي التنظيم أثناء مرورها غرب مدينة رفح، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد ممن كانوا فيها.

وأضافت المصادر ذاتها أن اشتباكا عنيفا وقع بين القوة العسكرية التابعة للجيش والمسلحين إلى أن اضطروا إلى الانسحاب بعد قدوم تعزيزات عسكرية إلى مكان الحادثة.

وأشارت إلى أن قوات الجيش نقلت القتلى والمصابين إلى معسكر الساحة وسط رفح إلى حين وصلت سيارات الإسعاف من مدينة الشيخ زويد بعد ساعة من وقوع الكمين.

وفي وقت سابق، أفاد شهود عيان، بأن عبوة ناسفة انفجرت في جرافة عسكرية أثناء تجريفها مزارع المواطنين جنوب قرية سادوت غرب رفح، ما أدى إلى إعطابها وتوقفها عن الحركة.

كما قالت مصادر طبية لـ"العربي الجديد" إن مجندا من قوات الجيش أصيب بجروح خطيرة إثر تعرضه لرصاص قناص أثناء خدمته العسكرية في كمين الظهير جنوب مدينة الشيخ زويد.

يشار إلى أن الجيش المصري بدأ عملية عسكرية واسعة في 9 شباط الماضي، بمشاركة كافة أذرعه بهدف القضاء على تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.

ووفقا لإحصائيات الجيش المصري، فإن 22 عسكريا، بينهم ضباط، قُتلوا، فيما أعلن مقتل 157 مسلحا، إلا أن إحصائيات أخرى تُشير إلى مقتل وإصابة أكثر من 140 عسكريا من قوات الجيش والشرطة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018