حكم نهائي بالسجن المؤبد بحق مرشد الإخوان بمصر

حكم نهائي بالسجن المؤبد بحق مرشد الإخوان بمصر
(أرشيف)

أيدت محكمة النقض المصرية، اليوم السبت، حكما بالسجن المؤبد على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، واثنين آخرين من قيادات الجماعة المحظورة بذريعة "مكافحة الإرهاب"، في قضية متعلقة بإدارة اعتصام في ميدان رابعة في العام 2013، حسب ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس.

وكانت محكمة جنايات الجيزة قضت في أيار/مايو الماضي بالسجن المؤبد بحق بديع واثنين من قيادات الجماعة في إعادة محاكمة بعد حكم أول بحقه بالإعدام، وهو الحكم الذي طعن فيه المتهمون.

وقال عضو فريق الدفاع عن المتهمين عبد المنعم عبد المقصود إن محكمة النقض (أعلى محكمة جنائية في مصر) رفضت الطعون وأيدت حكم السجن المؤبد على بديع واثنين آخرين من قيادات الجماعة من بينهم المتحدث باسم الجماعة محمود غزلان، وبالسجن خمس سنوات لـ14 آخرين في القضية نفسها.

وعقوبة السجن المؤبد هي الحبس 25 عاما في مصر.

وبرفض الطعون، أصبحت هذه الأحكام نهائية بحق المتهمين. وهو الحكم النهائي الثالث بالسجن المؤبد بحق بديع، وفقا لمصدر قضائي.

وأيدت محكمة النقض، السبت، إدانة بديع والمتهمين الآخرين بارتكاب جرائم "قيادة في جماعة إرهابية، وإمدادها بمعونات مادية ومعنوية، وإعداد مخطط لإشاعة الفوضى في البلاد والتحريض على اقتحام منشآت شرطية ومؤسسات حكومية"، حسب ما قال مصدر قضائي.

وتتعلق القضية بمشاركة المتهمين في إدارة اعتصام أنصار الشرعية وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في محيط مسجد رابعة العدوية في شرق القاهرة 2013 احتجاجا على الاطاحة بمرسي، فيما يعرف إعلاميا بقضية "غرفة عمليات رابعة".

وفضت قوات الأمن اعتصام رابعة العدوية في القاهرة في 14 آب/أغسطس 2013، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المحتجين وحوالي عشرة من رجال الشرطة.

ومنذ ذاك الحين، صنفت السلطة الجماعة "تنظيما إرهابيا" وحلت ذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة ومنعت كوادره من الترشح في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018