الروائي علاء الأسواني يقول إنه احتُجز بمطار القاهرة

الروائي علاء الأسواني يقول إنه احتُجز بمطار القاهرة
أرشيفية

قال الروائي المصري البارز، علاء الأسواني، اليوم الأحد، إنه تم "احتجازه بمطار القاهرة" لبعض الوقت، واصفا الإجراء بأنه "عقاب لكل من يحمل رأيا معارضا".

وتم اتخاذ الإجراء ذاته ضد الأسواني، في كانون الثاني الماضي، وآنذاك نفت مصادر أمنية في تصريحات صحفية، احتجازه وقالت إنها "إجراءات احترازية لوجود اسمه على قوائم ترقب الوصول وليس المنع من السفر"، دون تفاصيل أكثر.

وغرّد الأسواني عبر حسابه الرسمي بـ"تويتر" في وقت سابق اليوم قائلا: "تم سحب جواز السفر مني وأنا محتجز في مطار القاهرة، إجراء غير قانوني المقصود به عقاب كل من يحمل رأيا معارضا، كل ذلك لن يخيفنى ولن يمنعني من الدفاع عن الحرية".

قبل أن يعود عقب نحو ساعة مغردا؛ "خرجت (...) في انتظار الطائرة إلى لندن ثم إلى نيويورك، ممتن جدا لهذا التضامن، أشعر فعلا أنني في حماية القراء الأصدقاء".

و"الأسواني"، أول مصري يحصل على جائزة "برونو كرايسكي"، التي فاز بها نيلسون مانديلا، واختارته التايمز البريطانية كواحد من أهم خمسين روائيا في العالم تمت ترجمة أعمالهم إلى الإنجليزية خلال الخمسين عاما الماضي، ومن أشهر روايته "عمارة يعقوبيان"، تحول إلى فيلم عام 2006، ثم إلى مسلسل عام 2007.

وتنتقد تقارير حقوقية لاسيما غربية ما تعتبره "منعا من السفر" لمعارضين بمصر، وهو اتهام عادة ما تنفيه القاهرة وتؤكد أنها ملتزمة بتطبيق القانون ودعم حرية التعبير عن الرأي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018