مصر: العثور على ثلاثة جثامين لأطفال

مصر: العثور على ثلاثة جثامين لأطفال
(فيسبوك)

عثر مواطنون مصريون في شوارع غربي القاهرة، اليوم الثلاثاء، على ثلاثة جثامين لأطفال ملفوفة في أغطية، في حين استُدعيت أجهزة الأمن للتحقيق في الحادثة.

وقدرت السلطات المصرية، أن جريمة قتل الأطفال الثلاثة قد حصلت منذ يوم على الأقل، بسبب حالة التعفن التي وصلت إليها جثامينهم وسط روايتين لفك اللغز ما بين ضحايا حريق أو سرقة أعضاء.

وأوضحت صحيفة "الأهرام" المملوكة للدولة، أن المعاينة الأولية التي أجرتها السلطات بالبلاد كشفت أن جثث الأطفال في حالة تعفن شديدة، وأن جريمة مقتل الأطفال وقعت منذ أكثر من يوم ما نتج عنه تعفن الجثث وانفجارها وتناثر الأعضاء بجوار الجثث.

ورجحت سيدة مقيمة بالمنطقة التي عثر فيها على جثامين الأطفال، أن يكون الحادث وراءه تجارة الأعضاء البشرية، فيما استبعد مصدر أمني ذلك وفق التحقيقات الأولية، بحسب ما أوردته الصحيفة ذاتها.

وقررت السلطات المختصة، تشريح الجثامين والحصول على تحريات الشرطة، فضلًا أخذ عينة لعمل تحليل الصفة الوراثية وتعميم نشرة لجميع المديريات لفحص بلاغات التغيب والاختطاف مع مضاهاة الفئة العمرية لجثث الضحايا.

وكشف تقرير مبدئي للطب الشرعي بمصر (حكومي) تداولته وسائل إعلام محلية، مساء الثلاثاء، أن الأطفال الثلاثة أعمارهم 18 شهرًا، وعامين، وخمسة أعوام ونصف العام.

ورجح التقرير ذاته أن "وفاة الأطفال نتيجة عن حروق واختناق بدخان، ولا توجد أى جروح أو مظاهر لسرقة الأعضاء البشرية".

وأشار التقرير ذاته إلى أن "السيناريو المتوقع أن الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان ونشب حريق، ما أدى إلى وفاتهم متأثرين بالنار والدخان".

ولم تصدر السلطات المصرية على الفور بيانًا رسميًا بخصوص الواقعة التي تثير قلقًا على منصات التواصل الاجتماعي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018