مقتل 13 مسلحا باشتباك مع الجيش المصري بسيناء

مقتل 13 مسلحا باشتباك مع الجيش المصري بسيناء
عملية للجيش ضد مسلحي تنظيم "داعش" (أ.ب)

قتل الجيش المصري 13 مسلحا خلال اشتباك مسلح مع عناصر من تنظيم "داعش" في مدينة العريش سيناء، حسبما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء.

وحسب الوكالة، إن قوات الأمن المصرية قتلت، الثلاثاء، 13 مسلحا مشتبها بهم في تبادل لإطلاق النار في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأطلقت مصر في شباط/ فبراير، عملية ضد مسلحي تنظيم "داعش" الذين يشنون منذ سنوات هجمات على قوات الأمن والمدنيين أسفرت عن مقتل المئات.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن المشتبه بهم قتلوا في منزل تحت الإنشاء كانوا يستخدمونه مخبأ لهم بعد أن بادروا بإطلاق النار تجاه قوات الأمن.

وقال التقرير إنه تم العثور على ذخيرة ومتفجرات وأسلحة في الموقع. ولم تحدد الوكالة هوية المشتبه بهم.

ولم يتحدث التقرير عن سقوط إصابات في صفوف قوات الأمن.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أصدر في تشرين الثاني/ نوفمبر، أوامره للجيش بهزيمة المسلحين خلال ثلاثة أشهر. جاء ذلك بعد هجوم شنه مسلحون على مسجد في شمال سيناء أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.

وكان السيسي قد وعد بهزيمة المسلحين واستعادة الأمن بعد سنوات من الاضطرابات. وفاز السيسي بفترة رئاسة ثانية في انتخابات أذار/ مارس، بعدما حقق انتصارا ساحقا دون معارضة حقيقية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018