محكمة مصرية تقضي بالإفراج عن جمال وعلاء مبارك

محكمة مصرية تقضي بالإفراج عن جمال وعلاء مبارك
(أ ب)

قضت محكمة مصرية، اليوم الخميس، بالإفراج عن نجلي الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، اللذين يحاكمان على خلفية اتهامات بالتلاعب في البورصة.

وأوضح المصدر في تصريحات صحافية أن "محكمة جنايات القاهرة، قررت إخلاء سبيل علاء وجمال، بضمان مالي 100ألف جنيه لكل منهما"، على ذمة قضية مخالفات بيع البنك الوطني المصري، المعروفة بـ"التلاعب بالبورصة"، والتي تعود لعام 2012، وفق المصدر. 

وجاء قرار محكمة الجنايات بعد ساعات من قبول محكمة استئناف القاهرة (أعلى درجة من الجنايات)، في وقت سابق اليوم، طلب دفاع المتهمين تغيير هيئة المحكمة التي أصدرت حكما، السبت الماضي، بحبس نجلي مبارك على ذمة القضية ذاتها، بحسب المصدر القضائي. 

وأوضح المصدر، أنه يتعين على دفاع المتهمين، إبلاغ النيابة العامة ومصلحة السجون بقرار إخلاء السبيل، لبدء إجراءات الإفراج عن علاء وجمال. 

وكانت محكمة قد أمرت الأسبوع الماضي باحتجاز جمال، الذي كان مرشحا لخلافة والده في السلطة في عملية توريث في انقلاب سافر على قيم الديمقراطية دفعت الشارع المصري إلى الثورة للمطالبة بحقوقهم الشرعية، وعلاء رجل الأعمال الثري، قبل أن تؤجل جلسة محاكمتهما إلى 20 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

جاء قرار الإفراج عن جمال وعلاء مبارك بعد ساعات من قبول رد هيئة محكمة التي أمرت باحتجازهما في 15 أيلول/ سبتمبر الحالي، بناء على طلب من محامي الدفاع.

وقال المحامون إن الحكم كان "غير منطقي" لأنهما كانا يحضران الجلسات بانتظام.

واعتقل جمال وعلاء ووالدهما عام 2011 بعد شهرين من ثورة شعبية أجبرت الأب على التنحي بعد حكم البلاد طوال 29 عاما.

وحكم على الثلاثة فيما بعد بالسجن ثلاث سنوات بتهمة اختلاس أموال كانت مخصصة لصيانة القصور الرئاسية.

وتم إطلاق سراح الأبناء عام 2015 بعد قضاء المدة، بينما تم إطلاق سراح مبارك العام الماضي.