خبراء حقوقيون أميركيون: استهدافٌ مُمَنهج لنشطاء حقوق الإنسان بمصر

خبراء حقوقيون أميركيون: استهدافٌ مُمَنهج لنشطاء حقوق الإنسان بمصر
(أرشيفية)

أصدرت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بيانا، أدانت فيه ما وصفته بالاستهداف المُمَنهج للمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر.

وعبّر17 خبيرا في حقوق الإنسان عن "قلق شديد" إزاء احتجاز ناشطين لفترات طويلة، وانتقدوا مصر بسبب استخدامها لقوانين مكافحة الإرهاب، لاحتجاز نشطاء يكافحون من أجل حقوق المرأة وضد الفساد والتعذيب والقتل خارج إطار القضاء.

وفي بيان مشترك للخبراء، ذكروا فيه على غير المعتاد، أسماء نشطاء اعتُقلوا لشهور، وسلطوا الضوء على قضية المدافِعة عن حقوق النساء أمل فتحي، قائلين: "نشعر بقلق عميق من طول فترة احتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب دفاعهم السلمي والمشروع عن حقوق الإنسان".

وذكر البيان أن حكما سيصدر بحقها يوم السبت، بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم والإرهاب ونشر أخبار كاذبة تتعلق بمساعيها لمناصرة حقوق الإنسان.

وقال الخبراء إن "الاستهداف الممنهج للمدافعين عن حقوق الإنسان مؤشر آخر على أن الحكومة المصرية تتعامل بنهج لا يقبل المعارضة بأي شكل وكثيرا ما تقمعها بذريعة مكافحة الإرهاب".

وقالت منظمة العفو الدولية، في وقت سابق من هذا الشهر، إن مصر تحولت إلى "سجن مفتوح" في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واختتم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، جلسة مدتها ثلاثة أسابيع، اليوم الجمعة دون الحديث عن مصر.