مقتل ضابط و18 شخصا بعمليات للجيش المصري بسيناء

مقتل ضابط و18 شخصا بعمليات للجيش المصري بسيناء
العملية العسكرية "سيناء 2018" (الأناضول)

قتل ضابط و18 شخصا في عمليات للجيش المصري في سيناء، بحسب ما أعلن الجيش المصري اليوم الخميس.

وبحسب بيان رقم 29 للجيش، الذي يرصد تطورات العملية العسكرية "سيناء 2018" المتواصلة، منذ شباط/ فبراير الماضي، التي أعلنها الجيش بتكليف رئاسي.

وتستهدف العملية عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، "مواجهة عناصر مسلحة شمالي ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

وأوضح البيان الذي أورده المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، أنه "تم القضاء على 8 عناصر مسلحة بمناطق العمليات بشمال ووسط سيناء". وأكد البيان أيضا "القضاء على 10 أفراد شديدي الخطورة خلال عملية نوعية لعناصر الأمن الوطني بالعريش".

وقال إن "نتيجة الأعمال قتل ضابط من  القوات القائمة بتنفيذ المداهمات"، دون مزيد من التفاصيل. وكشف عن أنه "تم القبض على 129 فردًا من المشتبه بهم، والمطلوبين جنائياً، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم".

وتابع: "قامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وإبطال مفعول 141 عبوة ناسفة تم زراعتها لاستهداف القوات، وتدمير 147 وكرًا ومخزنًا وخندقًا بمناطق العمليات بشمال ووسط سيناء".

وحسب البيان ذاته، تم اكتشاف وتدمير فتحة نفق بشمال سيناء، وإحباط محاولات التسلل والهجرة غير الشرعية لـ 1383 فردا من جنسيات مختلفة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للبلاد.

وتشهد مناطق متفرقة في شبه جزيرة سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تراجعت وتيرتها مؤخرا، تبنت معظمها جماعة "أنصار بيت المقدس" (ولاية سيناء) التي أعلنت مبايعتها لتنظيم "داعش" الإرهابي أواخر 2014.