حكم جديد على مرشد الإخوان ليرفع مجموع أحكامه لـ85 عامًا

حكم جديد على مرشد الإخوان ليرفع مجموع أحكامه لـ85 عامًا
مرشد الإخوان (أ ب)

قررت محكمة مصرية في حكم نهائي جديد، اليوم الأحد، بالسجن عشر سنوات على محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بمصر في قضية تتصل بأحداث عنف جرت في محافظة بني سويف جنوب مصر، حسب ما قال محاميه عبد المنعم عبد المقصود لـ"فرانس برس".

وبذلك يصل مجموع الأحكام النهائية التي صدرت في حق بديع إلى 85 عاما، وفقا لعبد المقصود.

ولا يزال المرشد يحاكم في عدد من القضايا بينها محاكمات عسكرية.

وقال عبد المقصود إن "محكمة النقض خفّفت الحكم من السجن المؤبد (25 عاما)"، وأضاف أن "38 آخرين صدرت بحقهم أحكام نهائية بالسجن لمدة 3 أعوام بدلا من 15 عاما"، في القضية نفسها.

وقضت محكمة جنايات بني سويف في أيلول/ سبتمبر من العام الفائت بالسجن المؤبد لبديع و15 آخرين من قادة الإخوان، كما قضت بالسجن 15 عاما على 77 متهما في القضية التي ضمت 94 متهما، مثل منهم 39 شخصا بينهم المرشد.

وواجه المتهمون اتهامات بإشعال النيران عمدًا في قسم شرطة ومحكمة ومقر شهر عقاري في بني سويف بتاريخ 14 آب/ أغسطس عام 2013، وذلك تزامنا مع فض قوات الأمن اعتصام الإسلاميين بميدان رابعة العدوية في القاهرة، والذي أسفر عن مقتل مئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وشنت السلطات المصرية بعد الإطاحة بمرسي في تموز/ يوليو عام 2013 حملة قمع واسعة قتل فيها مئات من أنصار مرسي، وجرى توقيف آلاف خضعوا لمحاكمات جماعية وسريعة صدرت فيها أحكام عديدة بالإعدام والمؤبد، كما وألغت محكمة النقض عشرات منها خلال الأعوام الأربعة الماضية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية