تقرير: اعتقال 16 ضابطا مصريا على خلفية تأييد محمد علي

تقرير: اعتقال 16 ضابطا مصريا على خلفية تأييد محمد علي
(أرشيفية- أ ب)

وجه النظام المصري في الأيام القليلة الماضية، قبضته الأمنية القمعية، لاعتقال كل من ترى الأجهزة الأمنية أنه مرتبط بشكل أو بآخر بالاحتجاجات التي اندلعت يومي الجمعة والسبت الماضيين، للمطالبة بعزل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وطالت حملة الاعتقالات الواسعة مئات المصريين، في مسعى من النظام لتكميم أفواههم ومنعهم من حرية التعبير عن الرأي، لكن ذلك، على ما يبدو، لم يطال المواطنين المدنيين فقط، فقد نقل موقع "عربي بوست"، عن مصادر مطلعة في الأمانة العامة لوزارة الدفاع المصرية، أن المخابرات الحربية اعتقلت 16 ضابطا.

وقال الموقع إن التهمة الموجهة لهؤلاء من قبل الأمن الحربي بالوحدات التابعين لها، هي تسجيل "نشاط غير مناسب تجاه فيديوهات المقاول محمد علي"، أي تفاعلهم الإيجابي مع ما ورد في هذه الفيديوهات، التي فضح فيها المقاول المصري، جزءا من فساد السيسي وقيادات الجيش، والتي أدت إلى احتجاجات الجمعة الماضي.

 وقال المصدر للموقع إن "المخابرات الحربية تريد التأكد إذا ما كانوا عناصر مندسّة وخلايا نائمة، أم أن الموضوع برمته عفوي ليس إلا. ولكن في كل الأحوال، فإن مستقبل الضباط سوف يتأثر بقوة جراء هذا التحقيق".

وفي سياق متصل، بلغ عدد المعتقلين منذ احتجاجات الجمعة وحتى اليوم، 642 شخصا، من بينهم متظاهرين سلميين.