كورونا بمصر: الأزهر يفتي بجواز تعليق صلوات الجمعة والجماعة

كورونا بمصر: الأزهر يفتي بجواز تعليق صلوات الجمعة والجماعة
من أحد المساجد في فلسطين (أ ب)

أجازت هيئة كبار العلماء بالأزهر في مصر، اليوم الأحد، تعليق صلوات الجمعة والجماعة؛ حمايةً للناس من فيروس "كورونا"، وقالت في فتوى رسمية، إن ذلك "يجوز شرعا"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأضافت الهيئة: "يتعين وجوبا على المرضى وكبار السن البقاء في منازلهم وعدم الخروج لصلاة الجمعة أو الجماعة".

واستحضرت الفتوى دلائل على مشروعية تعطيل صلوات الجمعة والجماعة، بينها "ما رُوي في السنة النبوية عن حادثة أُمر فيها بترك صلاة الجماعة تفاديا للمشقة بسبب المطر والاستعاضة عنها بالصلاة في البيوت".

وأردفت أن "الفقهاء انتهوا إلى أن الخوف على النفس أو المال أو الأهل أعذار تبيح ترك صلوات الجمعة أو الجماعة".

وشددت الهيئة على وجوب رفع الأذان لكل صلاة بالمساجد، مع المناداة في كل أذان "صلوا في بيوتكم".

وحتى الأحد، بلغ عدد الإصابات بكورونا المعلن عنها في مصر 110، بينهم وفاتان.

وتأتي فتوى الأزهر عقب إعلان عدة دول عربية وإسلامية تعليق صلاة الجمعة والجماعة مع تفشي "كورونا" فيها، فيما اكتفت دول أخرى بتعجيل إقامة الصلوات، وجعلها في ساحات مفتوحة، وتقصير خطبة الجمعة.

وحتى الأحد، أصاب "كورونا" نحو 158 ألفا في 155 دولة وإقليما، توفي منهم قرابة 5 آلاف و850، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها ووقف الرحلات الجوية وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية.

وفي 11 آذار/ مارس الجاري، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا "جائحة"، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من "الوباء العالمي"، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.