مصر: كورونا تفتك بلواء ثان في الجيش وسط انعدام الشفافية

مصر: كورونا تفتك بلواء ثان في الجيش وسط انعدام الشفافية
توضيحية (أرشيفية - أ ب)

أعلنت السلطات المصرية اليوم الإثنين، وفاة ثاني لواء في الجيش بعد إصابته فيروس كوفيد-19"، رغم عدم الإفصاح عن إصابته به من قبل.

وتأتي وفاة اللواء شفيع عبد الحليم داوود، عقب يوم واحد من وفاة رئيس أركان إدارة المياه بالقوات المسلحة المصرية اللواء أركان حرب خالد شلتوت مساء الأحد، نتيجة إصابته بالفيروس، بحسب إعلام محلي.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" المقربة من نظام عبد الفتاح السيسي، إن "اللواء شفيع عبد الحليم داوود توفي بعد إصابته بفيروس كورونا، وذلك خلال مشاركته في أعمال مكافحة المرض بالبلاد"، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكانت المنصة الحقوقية الدولية "نحن نسجل"، قد كشفت في 13 آذار/ مارس الجاري، عن إصابة داوود بالمرض انتقل إليه من ضابط عائد من إيطاليا، لكن جهات كثيرة، بما فيها جهات حكومية مصرية نفت الأنباء، لتعلن اليوم عن وفاته.

ولفت البعض على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن السيسي حثّ المواطنين على عدم الدخول في حالة "هلع"، في الثالث من آذار/ مارس الجاري، حيث جمع لواءات الجيش في غرفة واحدة لمناقشة الخطوات ضد كورونا، وإثنين منهم كانا داوود الذي توفي اليوم، وشلتوت الذي توفي أمس، ما قد يرجح حدوث وفيات كثيرة بين شخصيات رفيعة المستوى في مصر، في الفترة المقبلة، نتيجة إصابة محتملة بكوفيد-19.

وفي آخر حصيلة معلنة الأحد، قالت الصحة المصرية إن إجمالي عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا ارتفع إلى 327، والوفيات إلى 14.

وبحسب موقع "البوابة" (مقرب من السلطات) أعلنت وزارة الصحة أن "الإصابات بفيروس كورونا المستجد تم تسجيلها في 24 محافظة".

وأشارت إلى أن "عدد الإصابات اليومية لا تعد مقياسا للوضع في مجال انتشار الفيروس في البلاد".