مصر: الأخوان المسلمين تعلن اعتقال القائم بأعمال مرشدها

مصر: الأخوان المسلمين تعلن اعتقال القائم بأعمال مرشدها
محمود عزت (تويتر)

أقرت جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر اليوم، الجمعة، بتوقيف القائم بأعمال المرشد العام، محمود عزت، مؤكدة أن أعمالها "تسير بانتظام"، دون أن تعلن حل مكانه.

وقالت الجماعة في بيان، إن الداخلية المصرية أصدرت "بياناً أكدت فيه خبر اختطاف محمود عزت إبراهيم، القائم بأعمال المرشد العام للجماعة من خلال عملية أمنية تم اعتقاله على إثرها".

وفي وقت سابق يوم الجمعة، أعلنت وزارة الداخلية أنها اعتقلت عزت الذي كان متواجدا بشقة في حي "التجمع الخامس" شرقي القاهرة.

ونفت الجماعة المحظورة في مصر، التهم التي وجهتها الداخلية لعزت ومنها "الإشراف على عمليات إرهابية". وقالت إن عزت "يُعرف بالحكمة والموعظة رغم سنوات سجنه في عهود سابقة لمدد تقارب 20 عاما".

وأشارت إلى إن عزت "مصاب ببعض الأمراض المزمنة (لم تحددها)، واشتد عليه المرض (لم تسمه) قبل أسبوع مع تقدم سنه (76 عاما)". وحملت الجماعة السلطات المصرية "المسؤولية عن حياته وسلامته".

وحول مستقبل الجماعة بعد توقيف عزت، أضافت: "تؤكد جماعة الإخوان أن أعمالها تسير بانتظام وأنها ستظل ثابتة على مبادئها".

وشددت علي أنها "ماضية على طريق دعوتها بالحكمة والموعظة الحسنة في خدمة وطنها ودينها، دون توقف أو تردد، ولن تحيد أو تضل".

وقالت الجماعة إن عزت "قام بدور تاريخي سواء في رسائله العامة للرأي العام أو توجيهاته لجموع الإخوان بالتصدي لآراء كانت تنادي بالرد على شطط أجهزة الأمن، وظل بتوجيهاته حارساً لمبادئ الجماعة وسلميتها".

وفي وقت سابق الجمعة، قالت الجماعة في بيان مقتضب، إنها "تعلن انقطاع الاتصال بمحمود عزت القائم بأعمال فضيلة المرشد العام"، دون تفاصيل أكثر.

وتولى محمود عزت، منصب القائم بأعمال مرشد الجماعة في آب/ أغسطس 2013، عقب القبض على المرشد محمد بديع، بعد أيام من فض "رابعة العدوية" و"النهضة"، في القاهرة الكبرى آنذاك.

ومنذ ذلك الوقت، لم تعلن الجماعة عن مكان تواجده أو حالته الصحية أو كيفية إدارته للجماعة، غير أنها نفت في بيان شائعة تداولتها وسائل إعلام محلية بوفاته في تموز/ يوليو 2019.

ويواجه "عزت" أحكاما غيابية بالإعدام والمؤبد (25 عاما)، في قضايا معروفة إعلاميا باسم "التخابر مع حماس"، و"الهروب من سجون وادي النطرون"، و"أحداث مكتب الإرشاد"، و"أحداث عنف في المنيا (وسط)".