النجف تشهد اشرس معركة بين المقاومة وقوات الاحتلال الاميركية

النجف تشهد اشرس معركة بين المقاومة وقوات الاحتلال الاميركية

نقل الصحفيون المتواجدون في الموصل ان عدة انفجارات قوية هزت المدينة الواقعة في شمال العراق فجر اليوم الاربعاء.

وقال مراسل الجزيرة في الموصل ان صفارات الانذار دوت في المدينة الواقعة على بعد ٣٩٠ كيلومترا شمالي العاصمة بغداد.

وتواصلت الليلة الماضية اعمال القصف الاجرامي للعاصمة بغداد. وقدرت اوساط اعلامية ان نحو ٤٠ انفجارا قويا هزت الضواحي الجنوبية للعاصمة العراقية مع بزوغ فجر اليوم الاربعاء فيما دوى اخر في وسط المدينة حيث يوجد مبنى التلفزيون الذي قصفته قوات الغزاة، قبيل منتصف الليلة الماضية.

وبحلول الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء كان التلفزيون الفضائي العراقي يعرض اما شاشة خالية أو صورة ثابتة من آن لآخر فيما يشير إلى ان الفنيين ما زالوا يكافحون لاستئناف البث.

وتستخدم القيادة العراقية التلفزيون على نطاق واسع لحشد الشعب في مواجهة الغزو ولعرض المؤتمرات الصحفية.

وتواصل القوات الغازية قصف بغداد، بعد انحسار عاصفة رملية اجتاحت بغداد الليلة الماضية وأدت إلى انخفاض مدى الرؤية. وقالت مصادر اعلامية في لندن ان قاذفات القنابل الاميركية من طراز بي/٥٢ اقلعت صباح اليوم من قاعدة جوية في جنوب غرب انجلترا في طريقها إلى العراق.

وكما يبدو، فقد شهدت مدينة النجف، الليلة الماضية اشرس معركة بين المقاومة العراقية والقوات الغازية. وقدرت مصادر اميركية ان عددا كبيرا من الجنود العراقيين قتلوا خلال المعركة الحامية التي شنها العراقيون على كتيبة الخيالة الامريكية السابعة قرب مدينة النجف، على بعد نحو ١٦٠ كيلومترا جنوبي بغداد.

وقال مسؤول البنتاجون "الحقوا بالفعل اضرارا بقطعتين من معداتنا لكن لم ترد الينا تقارير بسقوط احد من جانبنا. لكن هناك فيما يبدو بعض التقارير التي تشير الى اننا ربما قتلنا عددا لا باس به منهم. وتباينت التقديرات. وتقول بعضها (التقديرات) بمقتل بين ٢٠٠ و٣٠٠ وتقول اخرى بمقتل ١٥٠." وقال ان بعض التقارير اشارت الى مقتل ما يصل الى 700 عراقي.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018