منظمات الاغاثة الدولية تحذر من وقوع كارثة انسانية في البصرة

منظمات الاغاثة الدولية تحذر من وقوع كارثة انسانية في البصرة

حذرت منظمات اغاثة دولية، الليلة الماضية ، من مخاطر حدوث كارثة انسانية في مدينة البصرة العراقية اذا تواصل قطع المياه عن المدينة.

واشارت تنظيمات الاغاثة الى ان 7ر1 مليون نسمة يعيشون في المدينة بدون امدادات مياه منذ اربعة ايام.

وقال المتحدث باسم منسق الشئون الانسانية للامم المتحدة فى العراق، عشية انعقاد اجتماع منظمات الاغاثة التابعة للامم المتحدة فى نيويورك، ان الوضع فى البصرة الواقعة فى جنوب العراق حرج للغاية وخاصة فيما يتعلق بالمياه.

وفى جنيف حث المدير التنفيذى لصندوق الامم المتحدة للاطفال كارول بيلامى الاطراف المعنية فى النزاع العراقى على اعطاء المزيد من الاهتمام والتركيز للاثار الانسانية للحرب مبينا تزايد القلق الشديد بسبب التقارير الواردة عن حدوث قتل واصابات بين الاطفال والنساء فى هذه الحرب والتى وصفها بانها مأساوية للغاية وغير مقبولة.

وحثت المديرة التنفيذية لمنظمة الصحة العالمية غرو هارليم كافة الاطراف المعنية فى الحرب العراقية على احترام وضمانة سلامة العاملين فى المجال الطبى وسلامة المنشئات الطبية.

من جانبها اوضحت مفوضية الامم المتحدة العليا للاجئيين انه
لاتوجد تحركات كبيرة وملحوظة للاجئيين عراقيين عبر الحدود المجاورة للعراق.