النائبان المصريان صباحي وحسنين من " التيار الناصري" رهن الاعتقال على خلفية المشاركة في المظاهرات التضامنية مع العراق

النائبان المصريان صباحي وحسنين من " التيار الناصري" رهن الاعتقال على خلفية المشاركة في المظاهرات التضامنية مع العراق

لا يزال النائبان المصريان من " التيار الناصري " حمدين صباحي والمهندس محمد فريد حسنين، اللذان اعتقلا قبل اربعة ايام في المظاهرات التي عمت مصر احتجاجا على الغزو الامريكي- البريطاني للعراق، يرقدان في المستشفى نتيجة للضرب الذي تعرضا له من قبل قوات الامن المصرية، علما انه تم تمديد اعتقال النائبين بالاضافة الى السيد كمال ابو عيطة، احد قادة حركة " الكرامة " الناصرية لمدة خمسة عشر يوما. وكانت قوات الامن المصرية اعتقلت النائب حمدين صباحي من امام بيته أثناء عودته من المظاهرات، كما قامت بالاعتداء بالضرب على النائب محمد حسنين اثناء التظاهر في مقر نقابة المحاميين.

تجدر الاشارة الى ان اوساط سياسية وعدد من نواب مجلس الشعب المصري يقومون بالضغط على الجهات المعنية بهدف اطلاق سراح النائبين صباحي وحسنين وسراح 800 متظاهر اخر جرى اعتقالهم في تلك المظاهرات.

جدير بالذكر هنا ان حمدين صباحي كان قد اعتقل عام 1977 حيث كان من قيادات " انتفاضة الخبز ضد نظام السادات" عام 1977 وهو من الشخصيات القومية الشابة البارزة في مصر والوطن العربي.