تشييع جثامين الطلبة الاردنيين الذين استشهدوا في العراق

تشييع جثامين الطلبة الاردنيين الذين استشهدوا في العراق

شيعت في محافظة اربد اليوم جثامين الطلبة الاربعة الذين استشهدوا السبت الماضي قرب مدينة الموصل بشمال العراق بنيران القوات الامريكية البريطانية.

وانطلق موكب جنائزي مهيب من امام مستشفى الاميرة بديعة في اربد ضم جثامين الشهداء الاربعة التي تم لفها بالعلم الاردني واخترق الموكب شارع الشهداء وسط اجواء الحزن والسخط والهتاف والتهليل والتكبير والاستنكار لغزو العراق الشقيق.

واشارت وكالة الانباء الاردنية " بترا " الى ان المركبات التي رافقت الموكب طافت شوارع اربد حاملة يافطات التنديد بالغزو الامريكي البريطاني السافر فيما اطلقت النسوة من الشرفات الزغاريد.

وندد المشيعون بالعدوان الاجرامي الذي تقوده امريكا على العراق الشقيق مشيرين الى ان استهدافها للمدنيين الابرياء يدلل على انها تشن حرب ابادة ضد الشعب العراقي وضد الامتين العربية والاسلامية.

وهتف المشيعون بالنصر للعراق الشقيق على المعتدين مستنكرين الاعمال الوحشية والاجرامية لامريكا وبريطانيا في غزوهما الوحشي للعراق وما يقومون به من قتل وابادة.

يشار ان الطلبة الاربعة كانوا قد استشهدوا في اليوم الثاني للغزو اثناء محاولتهم العودة الى ارض الوطن، الاردن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018