بغداد: الادعاءات الانجلو- امريكية بان قواتها تقدمت نحو بغداد مجرد وهم يحاولون إقناع الآخرين به

بغداد: الادعاءات الانجلو- امريكية بان قواتها  تقدمت نحو بغداد مجرد وهم يحاولون إقناع الآخرين به

نفت القيادة العراقية اليوم على لسان وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف أن تكون القوات الانجلو امريكية الغازية تقدمت نحو بغداد مؤكدة على ان أنها مجرد "ادعاءات لإخفاء الفشل" اللاحق بالقوات المحتلة .

وشبه الصحاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد القوات الامريكية والبريطانية بالافعى التي تتحرك في الصحراء مؤكدا على ان القوات الغازية لم تتمكن من السيطرة على أي مدينة " انهم يتحركون باستمرار.. انهم غير موجودين في أي مكان إنما يتحركون في كل الأنحاء ولا يتمركزن في موقع واحد... انه وهم يحاولون إقناع الآخرين به وهم لم يسيطروا حتى على أم قصر". وأضاف "ما زالوا على بعد مائة ميل من بغداد".وأوضح وزير الاعلام العراقي "نحن معهم في حرب استنزاف حتى يتعبوا...سنبقيهم في تنقل مستمر وقيادتنا هي التي تقرر التوقيت وكيفية الإجهاز عليهم".


وكشف الصحاف النقاب عن قيام الحرس الجمهوري العراقي الذي يشكل أفضل وحدات الجيش العراقي من حيث التدريب والتسليح عن خوض أولى معاركه خارج العاصمة العراقية بغداد ، وقال إن قوات الحرس اشتبكت مع القوات الغازية في مدينة الكوت الاستراتيجية جنوبي بغداد ،وأوقعت خسائر فادحة في جنود وآليات تلك القوات .وأضاف أن المعارك التي يقودها ببسالة اللواء "26" من قوات الحرس لازالت متواصلة بضراوة معتبرا أن "العدوانيين" تلقوا بالكوت درسا في فنون القتال لن ينسوه أبدا .كما أعلن الصحاف كذب المزاعم التي ترددها القوات الأمريكية حول السيطرة على مدينة البصرة ،مؤكدا أن المقاومة العراقية تصدت لغارات أمريكية على المدينة كان آخرها مساء أمس ،وتم خلالها تدمير رتل من آليات "المعتدين" . واوضح الوزير الصحاف إن الضحايا العراقيين الذين سقطوا خلال القصف الذي تواصل على العاصمة العراقية بغداد وضواحيها مساء أمس بلغ 29 شهيدا وأكثر من 193 جريحا . موضحا ان القوات البريطانية الغازية قامت باستخدام القنابل العنقودية المحرمة دوليا خلال قصفها لشارع أبو طيارة بضاحية الدورا الواقعة في محيط بغداد ،مما أسفر عن سقوط 14 شهيدا من المدنيين الأبرياء بالإضافة لإصابة 66 آخرين بعضهم جراحه خطيرة . وفي مدينة المحمودية الواقعة على بعد 30 كلم جنوبي بغداد سقط 15 شهيدا و59 جريحا . وأضاف الصحاف أن القاذفات الأمريكية استهدفت مصنع نسيج في حي الديوانية مما أدى لمقتل عدد من العمال ،وكذلك قصفت المجمع السكني للعمال في منطقة الإسكندرية .

وأشار خلال مؤتمره الصحفي إلى أن قوات فدائيي صدام ورجال العشائر قاموا بمساعدة وحدات عراقية مسلحة بإسقاط مروحيتين أباتشي ،ومقاتلة إف 18 وطائرة نقل جند من طراز شيروك ،بالإضافة إلى تدمير أربع دبابات وشاحنة عسكرية في كل من محافظتي كربلاء والمثنى جنوبي بغداد .