قصف مطار صدام الدولي في بغداد والقوات الغازية تزعم سيطرتها على المطار

قصف مطار صدام الدولي في بغداد والقوات الغازية تزعم سيطرتها على المطار

انقطع التيار الكهربائي عن معظم أرجاء العاصمة العراقية بغداد بعد تعرضها لموجة من القصف الكثيف، وهذه أول مرة ينقطع فيها التيار الكهربائي عن العاصمة منذ بداية الغزو.

وفي غضون ذلك سمع دوي تبادل القصف المدفعي في ضواحي بغداد. وكانت المصادر العسكرية الأمريكية قد زعمت اقترابها من تخوم بغداد وتواجدها على بعد عشرة كيلومترات من العاصمة العراقية، كما ادعت هذه المصادر سيطرتها على مطار صدام الدولي في العاصمة.

وقد نفت المصادر العراقية تواجد القوات الغازية بالقرب من بغداد. كما بثت وسائل الاعلام المختلفة صورا متلفزة لمطار العاصمة تظهر بشكل واضح زيف المزاعم الامريكية والادعاء بالسيطرة على المطار، حيث تظهر المشاهد بشكل واضح السيطرة العراقية على المطار.

وفي اطار الدعاية الكاذبة صرحت مصادر أمريكية عن صدور فتوى من قبل أية الله العظمى على السيستاني من لندن تدعو الشيعة في النجف الى عدم مقاومة القوات الغازية وعدم اعتراض طريقها. وهذا ما عاد وأكده وزير الدفاع الأمريكي رامسفيلد في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم، والذي ادعى فيها صدور هذه الفتوى يعد قيام رجال المقاومة العراقيين باستعمال مسجد الامام علي في مدينة النجف واطلاق النيران من داخلة.

لكن مكتب أية الله السيستاني أصدر بيانا وزع على وسائل الاعلام نفى فيه ما نسب اليه. ومن المعروف ان السيستاني كان قد اصدر في بداية شهر أيلول العام الماضي فتوى حث فيها المسلمين على الوقوف صفا واحد وبذل كل ما في وسعهم للدفاع عن العراق وحمايته من مخططات المعتدين.وفي غضون ذلك تحدثت المصادر العسكرية الأمريكية عن تحرك أربع فرق من الحرس الجمهوري العراقي الى جنوب العاصمة لتعزيز مواقع المقاومة العراقية ومنع تقدم القوات الغازية.

وفي وقت لاحق عادت المصادر الأمريكية العسكرية وقالت انه قوتها تستعد الان لشن هجوم على مطار صدام الدولي وانها تتقدم باتجاه المطار للسيطرة عليها استعدادا لدخول العاصمة بغداد.

كما ادعت مصادر عسكرية أمريكية من القيادة الوسطى ان النظام العراقي فقد السيطرة على القوات العراقية.وقد قام المئات من العراقيين في مدينة نجف بالتظاهر ضد القوات الغازية ومحاولتها المس بمسجد الأمام علي في المدينة، الذي ادعى وزير الدفاع الأمريكي رامسفلد ان المقاومة العراقية اطلقت النار من داخله بينما امتنعت قواته من الرد على النيران حفاظا على المسجد على حد زعمه.أعلنت المصادر العسكرية الأمريكية عن قيامها بالهجوم على مطار صدام الدولي في العاصمة بغداد والذي تعرض للقصف الصاروخي والمدفعي. وتفيد الأنباء عن مقتل 83 شخصا وجرح نحو 120 أخرين خلال عمليات القصف والمواجهات.

وأفادت وكالة رويترز ان قتالا عنيفا يدور حاليا بين المقاومة العراقية والقوات الغازية داخل المطار.

كما قامت القوات الغازية بقصف مدينة الفرات القريبة من المطار بثمانية صواريخ ادت الى سقوط 18 شهيدا من بين المدنيين العزل كما تحدث الأنباء عن استشهاد طفلة عراقية صغيرة جراء هذا القصف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018