زعيما الحرب يناقشان خطة لادارة العراق بعد الحرب

زعيما الحرب يناقشان خطة لادارة العراق بعد الحرب

يعقد زعيما الحرب العدوانية على العراق، الأمريكي جورج دبليو بوش والبريطاني، توني بلير، اليوم الثلاثاء، محادثات في قلعة هيلزبورو، بالقرب من بلفاست، في ايرلندا الشمالية، تتناول مخططاتهما العدوانية على العراق، والسيطرة عليه وادارة موارده في فترة ما بعد الحرب.

ويزعم بوش وبلير، ايضا، لنهما سيبحثان "جهود السلام" في الشرق الأوسط وفي ايرلندا الشمالية نفسها.

ومن المتوقع أن ينضم رئيس الوزراء الايرلندي، برتي آهرن، إلى الاجتماع الذي سيناقش موضوع ايرلندا الشمالية في وقت لاحق من هذا اليوم، الثلاثاء، بالإضافة إلى زعماء الأحزاب الرئيسية المؤيدة لاتفاق الجمعة العظيمة.

وبدأ الزعيمان أمس، الاثنين، ثالث قمة لهما في ثلاثة أسابيع بنزهة على الأقدام لمدة ثلاثة أرباع الساعة في أرجاء القلعة الواقعة في بلدة داون.

وتجمع المئات من المتظاهرين في وقت سابق في هيلزبورو في مظاهرة احتجاجية ضد الحرب في العراق، ولكن الإجراءات الأمنية المشددة أبقت عليهم بعيدا عن مكان انعقاد القمة.

وقد وافقت الولايات المتحدة وبريطانيا على عملية أساسية تتألف من ثلاث مراحل لإدارة العراق بعد الحرب، ولكن ما زال هنالك الكثير من الخلافات في شأن التفاصيل وتوقيت تطبيق الخطوات المزمعة.

ويقول البلدان إن الولايات المتحدة ستدير دفة الأمور في الفترة التي ستلي الحرب مباشرة، ليتم نقل الصلاحيات في خاتمة المطاف إلى سلطة عراقية.

وتتمحور نقطة الخلاف الرئيسة حول دور الأمم المتحدة وطول المدة الزمنية التي سيستغرقها نقل الصلاحيات إلى السلطة العراقية.

وعلم ان المراحل الثلاث المتفق عليها لعراق ما بعد الحرب، تشمل: قيام قوات التحالف بالحفاظ على الأمن بينما تقوم دائرة تابعة للبنتاجون بإدارة البنية التحتية والمساعدات * تشكيل إدارة عراقية انتقالية تمثل التعددية العرقية في البلاد و"تستند إلى قاعدة شعبية عريضة" * القيام بخطوة نهائية نحو تشكيل حكومة عراقية

وتريد بريطانيا أن تشرف الأمم المتحدة على مؤتمر للعراقيين سيختار القادة الجدد للعراق مع قيام منسق خاص بالإشراف على العملية. بيد أن الأمريكيين يريدون تقييد دور المنظمة الدولية ليقتصر على دور إنساني فقط.

وقال وزير الخارجية الاميركي، كولين باول، في حديث ادلى به للصحفيين على متن الطائرة التي اقلت الوفد المرافق لبوش الى محادثات بلفاست : "يجب أن يضطلع التحالف بدور رئيسي ، بما أنه قد أنفق قدرا كبيرا من الأموال، وبما أنه قد تجشم المخاطرة السياسية وبما أنه قد دفع الكلفة بالأرواح".
وقال باول إن واشنطن سترسل هذا الأسبوع فريقا إلى منطقة الخليج للشروع في عملية تشكيل سلطة انتقالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018