أمريكا تكبدت خسائر فادحة رغم دخولها بغداد

أمريكا تكبدت خسائر فادحة رغم دخولها بغداد

أكد اللواء صبري العشري الخبيرالعسكري والاستراتيجي المصري أن أمريكا خسرت عدداً كبيراً من جنودها في معركة مطار صدام الدولي ومحاولة السيطرة على المدن العراقية .. رغم دخول قواتها العاصمة العراقية بغداد اليوم الأربعاء مشيرا إلى أن واشنطن تنكر الخسائر الكبيرة التي لحقت بقواتها ومعداتها في الحرب وتزعم أن خسائرها لا تزيد على 91 قتيلا،مع أن ذلك العدد لا يتناسب مع الصور التي عرضتها وسائل الإعلام والفضائيات العربية والغربية للدبابات والمدرعات الأمريكية المدمرة .

وأرجع التضليل الذي اتبعته أمريكا في الإعلان عن عدد ضحاياها إلى أن الإدارة كانت تخشى من الرأي العام الأمريكي الذي كان من المتوقع أن يمارس ضغوطا على بوش لوقف الحرب في حالة الكشف عن عدد الخسائر الحقيقية لكن ذلك لم يحدث ، وأكد العشري في تصريحات خاصة لـ "الإسلام اليوم" أنه رغم أن معركة مطار صدام صفحة بيضاء في تاريخ العسكرية العراقية وكانت من الممكن أن تشكل دفعة معنوية للمقاومة العراقية في مواجهة القوات الأمريكية إلا أنها انتكست بصورة مفاجئة اليوم الأربعاء وكأن أمرا جرى في الخفاء مما يوضح ضعف الدفاعات العراقية حول بغداد حيث كان يجب أن يتم توزيعها خارج العاصمة من خلال اختيار خط رئيسي يمنع وصول القوات الأمريكية البريطانية إلى مشارف بغداد وكان يجب أن يكون عند خط الناصرية – السماوة مثلاً مشيرا إلى إن تركيز الدفاع عند بغداد أدى إلى تهيئة اقتراب آمن بعض الشيء لهذه القوات من العاصمة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018