الدبابات الأمريكية تزحف على مدينة الموصل تحت غطاء من القصف الجوي المكثف

الدبابات الأمريكية تزحف على مدينة الموصل تحت غطاء من القصف الجوي المكثف

بدأت الدبابات الأمريكية الغازية تزحف نحو مدينة الموصل تحت غطاء من القصف الجوي المكثف وذلك بعد ان أخلت القيادات المحلية المدينة.

وفي غضون ذلك تستمر أعمال الفوضى والنهب والسلب في العاصمة العراقية بغداد وفي جميع المدن التي احتلتها القوات الأمريكية البريطانية وتجري هذه الأعمال تحت أنظار القوات الغازية. وقد قالت مصادر عراقية ان أعمال النهب والتخريب تتم بتشجيع من القوات الغازية والتي تستهدف الأملاك العامة.

وقد شملت أعمال السرقة والنهب العديد من المقار الحكومية ومنازل القيادات العراقية ومن بينها منزل عدي صدام حسين، كما تم سرقة ونهب محتويات السفارة الألمانية والمركز الثقافي الفرنسي في بغداد.

ورغم وجود القوات الامريكية في العاصمة بغداد وسيطرتها عليها الا ان الفوضى تعم العاصمة ولا يوجد أي شرطي أو جندي ليحافظ على النظام. وقال العديد من أهالي بغديد لشبكات الاذاعة المختلفة ان المقر الوحيد الذي اهتمت القوات الغازية بحراسته وتأمين عدم نهبه هو مقر وزارة النفط العراقية. كما أشار المتحدثون الى ان أعمال السرقة والنهب شملت الجامعات والمدارس والوزارات، مما يثبت نية القوات الغازية بتخريب جميع المعالم الحضارية والعلمية في العراق.

وفي الشمال الغربي للعاصمة بغداد وقع اشتباك مسلح شنته القوات العراقية على الحيوش الأمريكية التي حاولت دخول مسجد قالت انه ربما يختفي فيه صدام حسين وقد استطاعت المقاومة العراقية قتل جندي أمريكي وجرح العديدين، حيث هاجمت القوات الغازية بالقذائف الصاروخية وقذائف الهاون.

ووتحدث الأنباء عن وجود اشتباكات مسلحة على الضفة الغربية لنهر دجلة بين الحرس الجمهوري العراقي والقوات الغازية.

وفي ظهر اليوم وبعد احتلال مدينة كركوك الاستراتيجية النفطية بعد انسحاب القوات العراقية منها بدأ عشرات آلاف الأكراد يتدفقون على المدينة وقيل انهم قاموا باشعال النيران بالعديد من المقار الحكومية والاستيلاء على الوثائق وحرقها. وكانت تركيا قد عبرت عن استنكارها لدخول الأكراد الى مدينة كركوك على خلاف الوعود الأمريكية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018