الاكراد يؤكدون توغل القوات الاميركية في الموصل

الاكراد يؤكدون توغل القوات الاميركية في الموصل

قالت مصادر في "الحزب الديموقراطي الكردستاني"، فجر اليوم الجمعة ان القوات الاميركية-الكردية توغلت في مدينة الموصل، شمال العراق، وذلك بعد بضع ساعات من انتشار وحدات من القوات الخاصة الاميركية وقوات البشمركة الكردية في مدينة كركوك، اثر استسلام المقاتلين العراقيين.

وكان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد اعلن "ان القوات الاميركية الكردية دخلت مدينة الموصل في شمال العراق وان القوات العراقية سلمت اسلحتها على طول "الخط الاخضر" الفاصل بين المناطق الخاضعة للسيطرة العراقية والاخرى الخاضعة لسيطرة الاكراد".

واوضح رامسفلد ان القوات الاميركية على "اتصال وثيق" مع الحكومة التركية وان تقدم القوات الاميركية والكردية يتم بشكل منظم. ويشار الى ان تركيا ترفض السماح بسيطرة الاكراد على المدن النفطية، شمال العراق، كي لا يمتلكوا موارد تساعدهم في حرب الاستقلال. وكانت تركيا قد هددت، امس، بارسال قواتها الى المدن النفطية في الشمال، لمنع الاكراد من السيطرة عليها.

وصرح احد القادة العسكريين في الاتحاد الوطني الكردستاتي الجنرال "مام" رستم لوكالة فرانس برس، اليوم الجمعة، ان المقاتلين الاكراد تلقوا الامر بمغادرة كركوك (شمال العراق) التي استولوا عليها الامس، بدعم خفي من القوات الاميركية. وقال رستم "ان الامر قد اعطي ونحن الان في انتظار القوات الاميركية. وسيغادر البشمركة (المقاتلون الاكراد) المسلحون المدينة اليوم (الجمعة) او غدا". الى ذلك اعلنت القيادة الاميركية الوسطى ان طائرات الغزاة شنت فجر اليوم الجمعة، غارة على منزل برزان التكريتي، الاخ غير الشقيق لصدام حسين، بالقرب من مدينة الرمادي التي تبعد مئة كلم الى غرب بغداد.

واوضحت القيادة في بيان بثته على موقعها على شبكة الانترنت ان الموقع قصف بست قنابل موجهة بدقة عبر الاقمار الاصطناعية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018