القوات الامريكية المحتلة تحكم سيطرتها على ثروة العراق النفطية

القوات الامريكية المحتلة تحكم سيطرتها على ثروة العراق النفطية

قال العقيد مايكل موروس ان قوات " التحالف" تحكم الان سيطرتها على جميع ابار النفط في جنوب العراق والبالغ مجموعها الف بئر .

واضاف في تصريح خاص لوكالة الانباء القطرية " قنا " ان النيران لاتزال مشتعلة في بئر واحدة للنفط وهي البئر رقم 8 الواقعة في حقل جنوب الرميلة وان الجهود تجري حاليا لاطفائها. وقال العقيد مورو انه يبدو ان هذا البئر كان الاكثر تضررا من بين تسعة ابار اشتعلت فيها النيران في بداية الحرب على العراق.

واشار مورو الى ان حقول النفط الجنوبية كانت تنتج حوالي مليونين ومائة الف برميل يوميا قبل الحرب.

وامتنع مايكل مورو عن التكهن بالزمن الذي ستستغرقه عملية اعادة تأهيل الحقول العراقية في الجنوب من اجل اعادة ضخ النفط منها.

واشار مورو الى ان احدى الشركات الامريكية قد اسندت اليها مهمة اعادة تاهيل الابار مع شركة اخرى امريكية ايضا لاطفاء الابار كما تساعد في عملية الاطفاء ايضا شركة نفط الكويتية.

من ناحية اخرى ذكر مسئولون في وزارة الدفاع الامريكية امس ان حقول النفط العراقية في منطقة كركوك تقع الان تحت سيطرة القوات الامريكية..ويبدو انه لا توجد اضرار تذكر في حقول كركوك التي تنتج اربعين في المائة من نفط العراق.يشار هنا الى ان مسئولين في القيادة المركزية لقوات الامريكة الغازية كانوا قد ذكروا من قبل ان اعادة تأهيل الحقول ستستغرق حوالي ثلاثة اشهر وقدروا التكلفة بحوالي مليار دولار.

وبدوره قال ، ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي قد اشار يوم الخميس الماضي الى ان قواته تهدف الى انتاج حوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا من نفط العراق وهي الكمية القصوى التي كانت تنتجها العراق احيانا ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء، واضاف انه يامل ان يبلغ انتاج العراق هذه الكمية في نهاية العام الحالي بحيث توفر حوالي عشرين مليار دولار سنويا.


وبالسيطرة على الحقول الشمالية تكون القوات الامريكية المحتلة قد وضعت يدها على ثروة العراق النفطية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018