القوات الغازية تدخل تكريت وحديث عن مفاوضات لاستسلام بعض رجال المقاومة العراقية

القوات الغازية تدخل تكريت وحديث عن مفاوضات لاستسلام بعض رجال المقاومة العراقية

ذكرت وكالات الأنباء المختلفة ان القوات الأمريكية الغازية بدأت صباح اليوم بالدخول الى مدينة تكريت العراقية حيث استطاعت مع عصر اليوم الوصول الى وسط المدينة دون مقاومة تذكر باستثناء بعض جيوب المقاومة في ضواحي المدينة.

وفي الوقت نفسه طالبت القيادات المحلية في تكريت من زعماء العشائر القوات الغازية بوقف قصف المدينة لمدة 48 ساعة من أجل استكمال التفاوض بهدف استسلام بعد فدائيي صدام، لكن قيادة الحرب الوسطى رفضت هذا العرض قائلة ان المدة المطلوبة طويلة جدا.

وفي مدينة النجف ذكرت الأنباء ان مجموعة مسلحة قامت بمحاصرة منزل الزعيم الشيعي أية الله العظمى على السيستاني وأمهلته مدة 48 ساعة لمغادرة العراق، كما تحدثت الأنباء عن توجيه الانذار لرجال دين شيعة آخرين ودعوتهم الى مغادرة العراق.

وقيل ان المجموعة المسلحة تنتمي الى جماعة الصدر الثاني والتي يقودها مقتضى الصدر نجل الامام محمد صادق الصدر.

وقامت الجماعة المسلحة في النجف بتهديد أية الله محمد سعيد الحكيم وطلبت منه مبايعة مقتضى الصدر والا سيتعرض للعقوبة.

وفي حديث مع تلفزيون الجزيرة قال رياض النوري المشرف العام على الحوزة العلمية في النجف انه ينفي هذه الأنباء ولا علم له به وان الحوزة ضد مثل هذه الأعمال ولا خلاف لها مع علي السيستاني.

أما في العاصمة العراقية بغداد التي بدأ يسودها نوع من الهدوء الحذر فقد قامت مجموعات من السكان بتشكيل مليشيات شعبية لمحاصرة أعمال النهب والسرقة والاعتاد على السكان. حيث انتشرت هذه المليشيات الشعبية على مداخل العاصمة واقامت الحواجز لرصد الحركة واعادة الممتلكات المسروقة الى اصحابها. ومع ذلك فان أعمال النهب مستمرة وخاصة من القصر الجمهوري على مسمع الغزاة الذين لا يبالون وربما يشجعون هذه الأعمال.

كما قتل اليوم جندي أمريكي برصاص أحد رجال المقاومة مت المتطوعين العرب يقال انه سوري ويحمل أوراق ثبوتية سورية. وقال الناطق باسم القيادة الوسطى للقوات الغازية ان عدد القتلي من الجنود الامريكان وصل الى 114 جنديا.