يعقد اليوم مؤتمر المعارضة العراقية في الناصرية وسط مقاطعة أهم وأكبر الأحزاب الشيعية وغياب الجلبي

يعقد اليوم مؤتمر المعارضة العراقية في الناصرية وسط مقاطعة أهم وأكبر الأحزاب الشيعية وغياب الجلبي

وكانت المعارضة الشيعية العراقية الرئيسية، قد أعلنت يوم أمس (الاثنين)، انها ستقاطع الاجتماع الذى سيعقد غداً الثلاثاء، في مدينة الناصرية، باشراف الجيش الأميركي، وتحت ستار وضع تصور للمستقبل السياسى للبلاد فى فترة ما بعد الحرب.

وقال متحدث باسم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية فى العراق، ومقره ايران، الذى يحظى بتاييد من الشيعة فى العراق ان الاجتماع الذى سيعقد فى مدينة الناصرية بجنوب العراق لن يعود بالنفع على الشعب العراقى. وقال عبد العزيز الحكيم، احد زعماء المجلس فى مؤتمر صحفى " لن نحضر اجتماع الناصرية لانه لن يعود بالنفع على امة العراق".

واعرب الحكيم عن رفضه لانعقاد الاجتماع تحت مظلة امريكا او اى شىء اخر مبينا ان الامة العراقية ترفض اى اعتماد على الغير .

يذكر ان الجنرال الامريكى المتقاعد جاى جارنر، سيشرف على اجتماع الناصرية، وهو المرشح لرئاسة الحكومة العسكرية التي ستتولى شؤون العراق المحتل.
يعقد اليوم الثلاثاء مؤتمر المعارضة العراقية في مدينة الناصرية بمشاركة احزاب المعارضة العراقية وبعض زعماء العشائر وفي ظل غياب المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق وهو أكبر الأحزاب الشيعية في العراق. ومن المعروف ان الشيعة يمثلون نحو 60% من سكان العراق.

ويعقد المؤتمر برئاسة المبعوث الخاص للادارة الأمريكية زالماي خليل زاده الذي لعب نفس الدور في افغانستان. وتوي الادارة الأمريكية تنصيب الجنرال الأمريكي المتقاعد وتاجر الأسلحة جاي جارنر حاكما للعراق.

كما أعلن أحمد الجلبي زعيم المؤتمر الوطني العراقي انه لن يشارك اجتماع الناصرية وسيكتفي بارسال ممثل عنه. ويحظى الجلبي بتأييد الادارة الأمريكية وقد قيل الكثير عن اعداده لتولي شؤون العراق تحت أمرة جارنر.

ومن الواضح ان العراقيين يقاطعون هذا المؤتمر ولا يعولون عليه حيث تطالب الجماهير العراقية بخروج المحتل الامريكي وعدم تنصيب قيادات امريكية لترتيب شؤون العراق، وتطالب بقيام العراقيين تولية أمور بلادهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018