ايران: لن نلتزم الحياد في حال تعرضت سوريا لعمل عدائي من قبل الولايات المتحدة

ايران: لن نلتزم الحياد في حال تعرضت سوريا لعمل عدائي من قبل الولايات المتحدة

دخلت إيران على خط المواجهة السورية الأمريكية بعد أن أعلنت أمس أنها لن تلتزم الحياد إذا هاجمت الولايات المتحدة سوريا ،ودعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي الولايات المتحدة اليوم الأربعاء للكف عن تهديد سوريا لكنه استبعد هجوما عسكريا أمريكيا عليها.

وقال خاتمي للصحفيين بعد اجتماع للحكومة الإيرانية "نصيحتنا للأمريكيين أن يكفوا عن هذه التهديدات... نرفض التهديدات والاتهامات الأمريكية الموجهة ضدنا واعتقد أن الأمر نفسه ينطبق على سوريا."

وفي محاولة لتهدئة انتقادات أمريكية حادة ضد سوريا في الآونة الأخيرة قال وزير الخارجية الأمريكي كولن باول مساء أمس إنه ليس لدى الولايات المتحدة "خطة حرب" لمهاجمة سوريا أو إيران رغم الاعتقاد بان البلدين يسعيان لتطوير أسلحة دمار شامل. وقال خاتمي إن "سوريا ليست كالعراق" الذي واجه غزوا بقيادة الولايات المتحدة في 20 مارس الماضي أسفر عن الإطاحة بحكم الرئيس العراقي صدام حسين.

وأضاف "كانت لنا دائما علاقات صداقة مع سوريا ونأمل في أن نتعاون مع سوريا لإقامة سلام... في المنطقة."وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الولايات المتحدة عدوة إيران اللدود قد تهاجم سوريا قال خاتمي "من المستبعد أن تكون الولايات المتحدة قادرة على ذلك ومن المستبعد أن يسمح العالم بتكرار ما حدث في العراق."

والتزمت إيران بالحياد في الحرب ضد العراق ورحبت بسقوط صدام حسين .لكن الجمهورية الإسلامية التي تضعها واشنطن ضمن "محور للشر" نددت أيضا باحتلال "المعتدين للعراق عسكريا" باعتباره هجوما على الإسلام والمسلمين.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018