ألمانيا تفرج سرا عن لبناني من حزب الله

ألمانيا تفرج سرا عن لبناني من حزب الله

صرحت مصادر سياسية لبنانية اليوم الثلاثاء بأن ألمانيا أفرجت سرا عن عضو بحزب الله كان قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة لقتله غواصا بالبحرية الامريكية.

وقالت المصادر ان اللبناني محمد علي حمادي الذي أدين بقتل روبرت دين ستيثم الغواص بالبحرية الامريكية خلال عملية خطف طائرة تابعة للخطوط الجوية العالمية (تي.دبليو.ايه) الى بيروت أعيد الى العاصمة اللبنانية الاسبوع الماضي رغم أن الولايات المتحدة طلبت تسلمه.

واكدت مصادر دبلوماسية في المانيا اطلاق سراح حمادي.

واعتقل حمادي في عام 1987 وفشلت كل المحاولات لاجراء عملية تبادل مع رهائن المان في لبنان في اواخر الثمانيات واوائل التسعينات. وكان عبد الهادي حمادي شقيق محمد حمادي مسؤولا امنيا بارزا في حزب الله في ذلك الوقت.

وجاءت خطوة اطلاق سرح حمادي قبل بضعة ايام من الافراج عن عالمة الاثار الالمانية سوزان اوستوف التي كانت محتجزة رهينة في العراق. وقالت المانيا يوم الاحد ان اوستوف التي اختفت يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني كانت في مكان امن.

ولم تدل عالمة الاثار باية تصريحات علنية منذ ذلك الحين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018