23 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجيرات دهب

23 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجيرات دهب

تشير التقارير الإعلامية الى سقوط 23 قتيلاً على الأقل، فيما أصيب العشرات في ثلاثة انفجارات هزت منتجع دهب السياحي في سيناء. وكانت اعداد القتلى والجرحى قد ارتفعت مساء امس الاثنين لكن بيانات لوزارة الداخلية المصرية نشرت في نهاية الامر المعطيات التي قد ترتفع بسبب وجود جرحى في حالات الخطر.

أفادت وكالات الأنباء نقلاً عن شاهد عيان أنه سمع اصوات ثلاثة انفجارات، ورأى دخانا يتصاعد بمنطقة سوق سياحية ببلدة دهب المصرية الواقعة في شبه جزيرة سيناء مساء امس الاثنين.

وقال الشاهد "هناك دخان يتصاعد من المنطقة وهناك اناس يفرون في كل اتجاه."

وقال إن أصوات الانفجارات سمعت في الساعة 7.15 مساء بالتوقيت المحلي (الساعة 1715 بتوقيت جرينتش).

وأكد مسؤول بوزارة الداخلية وقوع انفجارات ولكنه قال انه لا يملك معلومات اضافية.

وتشير آخر حصيلة تناقلتها وكالات الأنباء عن مدير خدمات الإنقاذ في محافظة جنوب سيناء، سعيد عيسى، إلى إرتفاع عدد الجرحى إلى 160 جريحاً، وصفت جراح بعضهم بأنها حرجة.

كما جاء نقلاً عن مسؤولو إنقاذ أن عدد القتلى قد وصل إلى 33 قتيلاً..

واستهدفت الإنفجارات الثلاثة مطعما وفندق المشربية في منتجع دهب السياحي.

وجاء أن عمليات إنقاذ الضحايا جارية مع عمليات بحث عن مزيد من المتفجرات.

وأشارت أنباء إلى أن العشرات من سيارات الإسعاف توجهت لمواقع الانفجارات. ونقل عن مسؤول بالإسعاف قوله أنه من المرجح أن العديد من القتلى هم من الأجانب.

وبحسب التلفزيون المصري فإن الحديث عن انفجار عبوات ناسفة في وقت متزامن، تم تفجيرها عن بعد.

وفي إسرائيل رفعت أجهزة الامن حالة الاستنفار خصوصا في مدينة إيلات التي تبعد كيلومترات معدودة عن منتجع طابا. كما تم وضع طواقم إسعاف أولي على أهبة الاستعداد لحالة موافقة السلطات المصرية على دخول هذه الطواقم الى شبه جزيرة سيناء.

وفي نبأ لاحق، قالت مصادر إسرائيلية أن ثلاثة مصابين إسرائيليين، كانوا من بين المصابين في في تفجيرات دهب، وهم في طريقهم إلى معبر طابا.

وجاء أن طواقم طبية إسرائيلية تستعد لتقديم العلاج للمصابين في معبر طابا، بينما لم ترد أية معلومات عن مدى خطورة إصابتهم.