سقوط ثلاثة شهداء من اللاجئين الفلسطينيين برصاص الجيش اللبناني

سقوط ثلاثة شهداء من اللاجئين الفلسطينيين برصاص الجيش اللبناني


ذكرت مصادر طبية أن ثلاثة على الأقل من اللاجئين الفلسطينيين قتلوا وجرح عشرات آخرون في مخيم البداوي بنيران الجيش اللبناني، وذلك خلال محاولتهم العودة إلى مخيم نهر البارد.

وكان المئات من اللاجئين الفلسطينيين من مخبم نهر البارد الذين نزحوا إلى مخيم البداوي القريب تجنبا لجحيم القصف المدفعي الكثيف على المخيم، قد ساروا في تظاهرة صاخبة لعد انتهاء صلاة الجمعة وهم يهتفون بأنهم سيعودون إلى مخيمهم المنكوب نهر البارد.

وفي هذه الأثناء سمع إطلاق رصاص. وأفاد شهود عيان بأن أفراد الجيش اللبناني أطلقوا رصاص رشاشاتهم على المتظاهرين دون تمييز وبصورة عشوائية.



وزعم مصدر عسكري لبناني أن الجيش أطلق النار في الهواء بهدف تفريق المتظاهرين ومنعهم من التوجه إلى نهر البارد لغرض تجنيبهم التعرض إلى أذى بسبب المعارك التي تستأنف من حين إلى آخر مع مسلحي جماعة فتح الإسلام.

وقال شهود عيان إن الجيش أطلق الرصاص في الهواء فعلا، وإذ لم ينصع المتظاهرون لأوامره، قام أفراده بإطلاق نيران رشاشاتهم على المتظاهرين.

هذا، وشهدت بقية المخيمات الفلسطينية في لبنان اعتصامات واحتجاجات قام بها الذين فروا من نهر البارد في شمال لبنان مطالبين بالعودة إلى مخيمهم المنكوب. وتعاني المخيمات منذ تفجر أزمة نهر البارد أوضاعا صعبة بسبب عدم قدرتها على استيعاب اللاجئين النازحين إليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018